Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

نقل أكثر من 500 أوكراني إلى مناطق آمنة تحت حماية الصليب الأحمر

07/04/2022 . 04:12

Featured Image

لحظة وصول قافلة الصليب الأحمر لنقل لاجئين إلى مناطق آمنة في أوكرانيا (تويتر)

أوكرانيا (غرفة الأخبار)

الصليب الأحمر يساهم في نقل اللاجئين

  • نحو 90% من ماريوبول أصبحت مدمرة بشكل كام
  • زيلينسكي يتهم روسيا بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى ماريوبول
  • أوكرانيا تتهم روسيا بارتكاب "جرائم حرب" في بوتشا

وصلت قافلة مؤلفة من سبع حافلات وحوالى 40 مركبة خاصة تحت حماية اللجنة الدولية لـ الصليب الأحمر الأربعاء، إلى زابوريجيا آتية من جنوب شرق أوكرانيا، كما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وكتبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر على تويتر "قاد فريقنا قافلة من الحافلات والمركبات الخاصة تنقل أكثر من 500 شخص باتجاه زابوريجيا"، مشيرة إلى أنها حاولت الوصول إلى مدينة ماريوبول المحاصرة لكنّ "الظروف الأمنية جعلت ذلك مستحيلاً".

وأضافت "لا يزال الآلاف عالقين في المدينة. هم بحاجة ماسّة لممرّ آمن للخروج ومساعدات للدخول".

وأوضحت أنّ "أولئك الذين كانوا في عداد القافلة تمكّنوا من الفرار من ماريوبول".

وقالت المتحدّثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر لوسيل ماربو لوكالة فرانس برس إنّ "هؤلاء الاشخاص عانوا حقّاً الأسوأ".

وأضافت: "نسمع أناساً يقولون إنّهم اضطروا إلى مغادرة ماريوبول سيراً على الأقدام. هناك، في ماريوبول، لا يوجد طعام ولا ماء ولا كهرباء".

من ناحيتها قالت إيرينا نيكولاينكو، إحدى الذين تمّ إجلاؤهم من المدينة الساحلية خلال فترة قصيرة هدأت فيها المعارك إنّه "كان هناك قصف عنيف للغاية. ولهذا السبب تأخرنا".

وأضافت "ماريوبول التي عرفتها وأحببتها لم تعد موجودة. لقد أدركت أنني سأغادر إلى الأبد، وأنني لن أعود إلى مدينتي ولن أراها مجدّداً".

وقصفت القوات الروسية أواخر الشهر الماضي منشأة للصليب الأحمر في المدينة التي كان يقطنها نصف مليون شخص قبل الحرب حيث حذر المسؤولون من وقوع كارثة إنسانية.

وفشلت المحاولات المتكررة لإجلاء السكان. وقال رئيس البلدية في وقت سابق من الأسبوع إن نحو 90% من المدينة أصبحت مدمرة بشكل كامل نتيجة للحرب.

واتّهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى ماريوبول لإخفاء جثث "آلاف" الضحايا في المدينة المحاصرة التي تتعرض للقصف في جنوب شرق أوكرانيا.

وقال زيلينسكي في مقابلة مع قناة "هابرتورك" التلفزيونية التركية بثّها مكتبه على الإنترنت "أعتقد أن أحد الأسباب الرئيسية لعدم تمكننا من إيصال المساعدات الإنسانية إلى ماريوبول هو أنه ما لم +ينظف+ العسكريون الروس كل شيء، فهم يخشون أن يرى العالم ما يحدث هناك".

وأضاف أن الحديث "ليس عن عشرات بل آلاف القتلى وآلاف الجرحى"، وتابع "نعرف عدد العسكريين (الأوكرانيين) الذين قتلوا هناك وعدد من أصيب منهم لكننا لا نعرف عدد المدنيين" الذين قتلوا وأصيبوا.

وعلى قناتها في تطبيق تلغرام قالت ليودميلا دينيسوفا، مندوبة حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني، الأربعاء إنّها جمعت شهادات تؤكّد أنّ القوات الروسية جلبت معها إلى ماريوبول "محارق متحرّكة" و"معدّات سحق" للتخلّص من الجثث.

أما وزارة الدفاع الأوكرانية فأكّدت من ناحيتها الأربعاء على استمرار هجمات القوات الروسية على المدينة الساحلية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.