Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

رئيس أوكرانيا: سيتعين على المسلمين القتال خلال شهر رمضان

26/03/2022 . 14:40

Featured Image

الرئيس الأوكراني من خطاب عبر الفيديو. (ا ف ب)

الدوحة (غرفة الأخبار)

زيلينسكي ينتقد تهديد روسيا بتدمير أوكرانيا بالسلاح النووي

  • شبه زيلينسكي تدمير روسيا لميناء ماريوبول بالدمار السوري
  • دعا الدول إلى زيادة صادراتها من الطاقة

ظهر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في منتدى الدوحة بقطر، بشكل مفاجئ عبر رابط فيديو.

وانتقد زيلينسكي في كلمته الحرب الروسية المستمرة على بلاده، ودعا الأمم المتحدة والقوى العالمية إلى مساعدته.

وشبه تدمير روسيا لميناء ماريوبول بالدمار السوري والروسي الذي لحق بمدينة حلب في الحرب السورية.

وقال: ”إنهم يدمرون موانئنا.. غياب الصادرات من أوكرانيا سيوجه ضربة إلى البلدان في جميع أنحاء العالم، مضيفاً: "مستقبل أوروبا يتوقف على جهودكم".

كما دعا الدول إلى زيادة صادراتها من الطاقة، للتعويض عن موارد الطاقة الروسية في السوق الأوروبية وغيرها.

وتابع: "أنا أطلب منكم زيادة إنتاج الطاقة للتأكد من أن الجميع في روسيا يفهمون أنه لا يمكن لأي بلد استخدام الطاقة كسلاح".

في سياق متصل، انتقد زيلينسكي روسيا لما وصفه بتهديد روسيا للعالم بأسلحتها النووية.

وقال زيلينسكي: "إن روسيا تتفاخر عن عمد بأنها تستطيع تدميرها بأسلحة نووية، ليس فقط دولة معينة بل الكوكب بأسره".

الرئيس الأوكراني لفت أيضا إلى أنه سيتعين على المسلمين في أوكرانيا القتال خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدا أن بلاده متنوعة، وبها أكثر من مليون مسلم.

وتابع: "علينا أن نضمن ألا يطغى بؤس الناس في أوكرانيا على شهر رمضان المبارك"، مضيفا: "نريد السلام والعمل معا وضمان أن يكون شهر رمضان المبارك من دون معاناة للأوكرانيين".

واتهم زيلينسكي موسكو بممارسة القمع السياسي على سكان القرم، بمن فيهم المسلمين.

من جانبه قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي البارز، ليندسي غراهام، خلال مداخلة له في المؤتمر أنه في حال شنت روسيا حربا نووية فإن الولايات المتحدة سوف ترد بقوة.

وأضاف: "حان الوقت للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يغادر السلطة"، مقترحا أن يقوم الشعب الروسي بنفسه بذلك التغيير.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.