Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

هل يبتز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام النووي لمنع العالم من مساعدة أوكرانيا؟

09/03/2022 . 11:56

Featured Image

دبي (أ ف ب)

بوتين يستخدم "الابتزاز" النووي لمنع العالم من مساعدة أوكرانيا

  • قالت بياتريس فين أننا نحن الآن أمام موقف بدأنا نشعر فيه بالقلق من احتمال حدوثه
  • يأتي تهديد بوتين مع خبر انقطاع الاتصال مع محطة تشيرنوبيل النووية
يستخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الابتزاز" النووي لمنع العالم من مساعدة أوكرانيا، مشددًا على الحاجة إلى التخلص من أسلحة الدمار الشامل، كما تقول بياتريس فين، المديرة التنفيذية للحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية.
وقالت "التهديدات النووية التي أطلقها بوتين خطيرة للغاية لأنها لا تهدف إلى بث الخوف في العالم بأسره فحسب، بل إنها تهدف أيضًا إلى تخويف أي شخص من المساعدة في أوكرانيا وتجعلنا نشعر بالعجز".
وأضافت أننا نحن الآن أمام موقف بدأنا نشعر فيه بالقلق من احتمال حدوثه، وليس فقط عن قصد ، ولكن أيضًا أن هذا التوتر الشديد سيؤدي إلى سوء فهم سريع جدًا وتصعيد نوع من الأخطاء التي تتصاعد إلى استخدام أسلحة نووية في الواقع ، والتي نتعثر بها في الاستخدام النووي عن طريق الصدفة.
وقالت أن "الدول الحائزة للأسلحة النووية في كثير من الأحيان أن الأسلحة النووية هي حماية، حق، نحن نردع لحماية بلدنا، لكن روسيا الآن تستخدمها للابتزاز تقريبًا وتكون قادرة على غزو أوكرانيا ولا يمكن لأحد التدخل. ولأكون صادقةً، هؤلاء الدعوات التي نسمعها من أوكرانيا بشأن منطقة حظر طيران على سبيل المثال ، من المستحيل على الناتو الرد على تلك الدعوات لأن [روسيا] تمتلك أسلحة نووية. لذا فإن الأسلحة النووية تمنعهم من مساعدة الأوكرانيين في الوقت الحالي ".
يأتي تهديد بوتين مع خبر انقطاع الاتصال مع محطة تشيرنوبيل النووية, كما لا يزال أكثر من 200 شخص من الفنيين والحراس عالقين في الموقع ويعملون منذ 13 يوماً تحت المراقبة الروسية.
مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.