Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أناستاسيا لينا.. ملكة جمال أوكرانيا التي تحمل السلاح ضد الجيش الروسي

27/02/2022 . 11:47

كييف CNN

أناستاسيا لينا تنضم إلى الجيش الأوكراني لمحاربة الروس

  • وضعت ملكة جمال أوكرانيا السابقة أناستاسيا لينا جمالها جانباً واستبدلت أسلوب حياتها الفاتن
  • انضمّت لينا، إلى الجيش الأوكراني لمحاربة الروس، والدّفاع عن بلدها ضد الغزو
  • حذرت ملكة الجمال القوات الروسية: “كل من عبر الحدود الأوكرانية بقصد الغزو سيقتل

 

وضعت ملكة جمال أوكرانيا السابقة أناستاسيا لينا جمالها جانباً واستبدلت أسلوب حياتها الفاتن، لتضع نفسها على المحك في أوكرانيا.

إذ انضمّت لينا، إلى الجيش الأوكراني لمحاربة الروس، والدّفاع عن بلدها ضد الغزو.

خطوة العارضة الشجاعة الانتقال إلى ساحة المعركة للدفاع عن بلدها بعيدة كل البعد عن وظيفتها السابقة التي عملت في جميع أنحاء تركيا كمديرة علاقات عامة.

وبحسب صفحتها على انستغرام، فقد تعهدت ملكة جمال أوكرانيا السابقة بالمخاطرة بحياتها للدفاع عن بلدها ضد الغزو الروسي لفلاديمير بوتين .

أناستاسيا لينا.. ملكة جمال أوكرانيا التي تحمل السلاح ضد الجيش الروسي

تظهر صور نشرت على منصات التواصل الاجتماعي، “أناستاسيا” في عتاد عسكري كامل في ساحات مشجرة وملاعب تدريب داخلية على مدار العامين الماضيين، لكنها الآن تأمل أن تكون تجربتها مفيدة.

منذ أن شن فلاديمير بوتين حرباً على أوكرانيا هذا الأسبوع ، تستخدم ملكة الجمال السابقة منصتها التي تضم أكثر من 40 ألف متابع على وسائل التواصل الاجتماعي لحشد الدعم لبلدها.

وشاركت “أناستاسيا” يوم السبت، محتوى وطنياً مختلفاً على إنستغرام بالإضافة إلى تعليقاتها الخاصة على صور الحرب.

وحذرت ملكة الجمال القوات الروسية: “كل من عبر الحدود الأوكرانية بقصد الغزو سيقتل!”.

 

كما عبرت في منشور آخر عن فخرها بالمقاومة الأوكرانية، وقالت أناستاسيا: “جيشنا يقاتل بطريقة تجعل الناتو يتقدم بطلب لدخول أوكرانيا”.

من بين قصصها العديدة التي نشرتها على موقع إنستغرام يوم السبت، كان تشجيع متابعيها على التبرع للجيش الأوكراني.

وذكّرت أناستاسيا أتباعها بأهمية الالتزام بحظر التجول في كييف مساء السبت، والذي يتطلب “إخلاء شوارع المدينة بشكل عاجل”.

وتوجت أناستاسيا لينا بمسابقة ملكة جمال أوكرانيا الوطنية وهي بعمر 24 عامًا في عام 2015، حيث تألقت بالفساتين والكعب العالي.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.