Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

البنتاغون: 40% من القوات الروسية على حدود أوكرانيا في وضعية هجومية

19/02/2022 . 12:45

Featured Image

عربات مدرعة خلال التدريبات العسكرية "قرار الحلفاء" التي أجرتها القوات المسلحة لروسيا وبيلاروسيا في ساحة تدريب في منطقة موغيليف ، بيلاروسيا / رويترز

واشنطن (أ ف ب)

البنتاغون يؤكد أن 40% من القوات الروسية موجودة حدود أوكرانيا

  • مرحلة زعزعة الاستقرار التي تقودها روسيا في هذا البلد "بدأت".
  • الولايات المتحدة التي تقدّر عدد القوات الروسية المنتشرة
  • عدد القوات الروسية المنتشرة شمال أوكرانيا وشرقها وجنوبها أكثر من 150 ألف جندي

أعلن مسؤول في البنتاغون الجمعة أن أكثر من 40% من القوات الروسية المحتشدة على حدود أوكرانيا اتخذت وضعية هجومية، مشيراً إلى أنّ مرحلة زعزعة الاستقرار التي تقودها روسيا في هذا البلد "بدأت".

ما بين 40% إلى 50%" من القوات اتّخذت "وضعية هجومية..لقد انتشرت في نقاط تجمّع تكتيكية في الساعات الثماني والأربعين المنصرمة

مسؤول في البنتاغون

وقال المسؤول طالباً عدم كشف هويته إنّ الولايات المتحدة التي تقدّر عدد القوات الروسية المنتشرة حالياً شمال أوكرانيا وشرقها وجنوبها بأكثر من 150 ألف جندي، رصدت منذ الأربعاء تحركات لقوات روسية باتجاه الحدود.
وأضاف أمام صحافيين أنّ "ما بين 40% إلى 50%" من تلك القوات اتّخذت "وضعية هجومية (...) لقد انتشرت في نقاط تجمّع تكتيكية في الساعات الثماني والأربعين المنصرمة".
ونقاط التجمّع التكتيكية هي مناطق قريبة من خط الجبهة تتجمّع فيها وحدة عسكرية قبل شنّ هجوم.
وقال المسؤول إنه كانت لدى موسكو الجمعة 125 كتيبة عسكرية قرب الحدود الأوكرانية مقارنة بـ60 كتيبة في الأوقات العادية و80 كتيبة في أوائل شباط/فبراير.

 

وأشار إلى أنّ ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية، والتصريحات التحريضية التي يطلقها الكرملين وزعماء انفصاليون موالون لروسيا بشأن الوضع في منطقتي دونباس ولوغانسك الناطقتين بالروسية، تتوافق مع "حملة زعزعة استقرار أوكرانيا الجارية حاليا".
وتحذّر واشنطن منذ أسابيع من أنّ روسيا ستختلق حادثاً ما على الحدود الأوكرانية لتبرير غزو جارتها، وهو ما تنفيه موسكو.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.