Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تراس تزور أوكرانيا وتطلب من روسيا إنهاء التعزيزات العسكرية

17/02/2022 . 07:46

Featured Image

وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس/ رويترز

لندن (رويترز)

تراس تعيد تأكيد دعمها للسيادة الأوكرانية

  • ستعيد وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس تأكيد دعمها للسيادة الأوكرانية في رحلة إلى كييف هذا الأسبوع
  • ستجري تراس محادثات مع وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا وستلقي بعد ذلك خطاباً في كييف
  • ستسافر تراس أيضا لحضور مؤتمر ميونيخ الأمني ​​السنوي يوم السبت حيث سيجتمع وزراء خارجية مجموعة السبع لمناقشة الأزمة الحالية

 

ستعيد وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس تأكيد دعمها للسيادة الأوكرانية في رحلة إلى كييف هذا الأسبوع في إطار جهود لردع غزو روسي محتمل، وحث موسكو على إنهاء حشدها العسكري على طول الحدود.

قالت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يوم الأربعاء إن روسيا ما زالت تحشد قواتها حول أوكرانيا رغم إصرار موسكو على الانسحاب، ما شكك في رغبة الرئيس فلاديمير بوتين المعلنة في التفاوض على حل للأزمة.

وستجري تراس محادثات مع وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا وستلقي بعد ذلك خطاباً في كييف حيث ستحذر روسيا من أنها ستواجه ألماً اقتصادياً وعزلة عالمية إذا غزت جارتها السوفيتية السابقة.

وفقاً لمقتطفات من خطابها الصادر عن مكتبها ، ستقول تراس: "إنني أحث روسيا على السير في طريق الدبلوماسية. نحن مستعدون للحديث".

وأضاف "لكننا واضحون للغاية - إذا قرروا الاستمرار في طريق العدوان ، فستكون هناك عواقب وخيمة ، مما سيؤدي إلى تكاليف اقتصادية باهظة لروسيا ووضعها منبوذاً."

ولم تذكر وزارة الخارجية البريطانية تفاصيل عن موعد الزيارة.

وقالت روسيا هذا الأسبوع إن قواتها - وهي جزء من حشد ضخم ترافق مع مطالب الغرب بضمانات أمنية شاملة - تنسحب بعد مشاركتها في تدريبات في المناطق العسكرية الجنوبية والغربية بالقرب من أوكرانيا.

لكن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ قال إن تحريك القوات والدبابات ذهاباً وإياباً لا يرقى إلى دليل على الانسحاب.

وستسافر تراس أيضا لحضور مؤتمر ميونيخ الأمني ​​السنوي يوم السبت حيث سيجتمع وزراء خارجية مجموعة السبع لمناقشة الأزمة الحالية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.