Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بوريل: أوروبا تعيش "اللحظة الأكثر خطورة" على أمنها منذ انتهاء الحرب الباردة

08/02/2022 . 00:04

Featured Image

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل/ رويترز

واشنطن (أ ف ب)

بوريل يعبر عن قلقه الشديد من الحشودات الروسية على حدود أوكرانيا

  • قال وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل في واشنطن الإثنين إنّ أوروبا تعيش "اللحظة الأكثر خطورة" على أمنها
  • أوضح أنّ "لا أحد يحشد 140 ألف جندي مدجّجين بالسلاح على حدود بلد ما" من دون أن "يمثّل ذلك تهديداً جدّياً"
  • من جانبه، نفى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن تكون التحذيرات الأمريكية "تهويلاً"

 

قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في واشنطن الإثنين إنّ أوروبا تعيش "اللحظة الأكثر خطورة" على أمنها منذ انتهاء الحرب الباردة حتى لو بقي "ممكناً" التوصّل إلى "حلّ دبلوماسي" مع روسيا.

 

وردّاً على سؤال بشأن تحذيرات الولايات المتحدة من غزو روسي وشيك لـ أوكرانيا، قال بوريل "أنا أتشارك معها القلق الشديد" من هذا التهديد.

وتابع "نحن نعيش، برأيي، اللحظة الأكثر خطورة على أمننا منذ انتهاء الحرب الباردة".

وأوضح أنّ "لا أحد يحشد 140 ألف جندي مدجّجين بالسلاح على حدود بلد ما" من دون أن "يمثّل ذلك تهديداً جدّياً"، في تقدير لعدد الجنود الروس المنتشرين على الحدود الأوكرانية يزيد عن الأرقام التي كشفتها بيانات حديثة لمسؤولين أمريكيين أفادت بوجود 110 آلاف جندي روسي على هذه الحدود.

وقال بوريل "تمّ حشد 140 ألف جندي على الحدود، ليسوا هناك لاحتساء الشاي!".

من جانبه، نفى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن تكون التحذيرات الأمريكية "تهويلاً".

وشدّد بلينكن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بوريل على أنّ "هذا ليس تهويلا، إنّها بكل بساطة حقائق".

ويتّهم الأمريكيون والأوروبيون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتخطيط لغزو وشيك لأوكرانيا ويهددونه بفرض عقوبات اقتصادية قاسية إذا أقدم على ذلك.

وقال بلينكن "لا نعتقد أنّ بوتين اتّخذ قراره (بشنّ هجوم)، لكنّه وضع الوسائل اللازمة لذلك، وإذا قرّر القيام بذلك ستكون هناك عواقب وخيمة على أوكرانيا وروسيا وعلينا جميعاً".

لكنّ كلا المسؤولَين أكد أنّ الدبلوماسية قد تكون وسيلة لحلّ الأزمة.

وقال بوريل "نعتقد أنّ الحل الدبلوماسي لهذه الأزمة ما زال ممكناً. نأمل في الأفضل لكنّنا نستعدّ للأسوأ".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.