Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تنبيه للحوامل.. المحلّيات الصناعية يمكن أن تسبب سمنة الأطفال

16/01/2022 . 16:21

Featured Image

صورة تعبيرية لسيدة حامل - غيتي

لندن (ديلي ميل)

نصائح للحوامل حول خطورة المحلّيات الصناعية

توصلت دراسة إلى أن الأمهات اللاتي تستهلكن الكثير من المحلّيات الصناعية قد يكونن أكثر عرضة لإنجاب أطفال في نهاية المطاف يعانون من السمنة.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن باحثون كنديون وجدوا أن الفئران الحامل التي تتغذى على محليات غنية بالسكر، كانت بها صغار سمينة، ويعتقد الخبراء أن النتائج قد تنطبق أيضًا على الأمهات الحوامل، بالنظر إلى مجموعة من الدراسات الأخرى التي وجدت مماثلة في البشر.

وقالت البروفيسور ريلين ريمر من جامعة كالجاري، إن النظام الغذائي للأم أثناء الحمل مهم جدًا لصحة أطفالها على المدى القصير والطويل، ويعد اتباع إرشادات النظام الغذائي والالتزام بإرشادات زيادة الوزن الموصى بها للحمل من الخطوات الرئيسية التي يجب اتخاذها.

ويستخدم الملايين من البشر المحليات الصناعية مثل السكر الدايت، لخفض مدخولهم من السعرات الحرارية وخفض استهلاك السكر، ويمكن إضافتها إلى المشروبات أو رشها على الطعام، والفكرة هي أن هذه المحليات، التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة أو معدومة، هي أفضل ولا تزيد من مستويات السكر في الدم، لكن عددًا من الدراسات أشارت إلى أنها قد لا تكون مفيدة في إنقاص الوزن كما يعتقد كثيرًا، بل إنها قد تخدع الدماغ للشعور بالجوع.

الدراسة قسمت فئران التجارب إلى ثلاث مجموعات

قسم البروفيسور رايمر وزملاؤه الفئران الحوامل إلى ثلاث مجموعات، تم إعطاء البعض السكر المستخدم في المياه الغازية الدايت، والبعض الآخر أعطيت سكر ستيفيا، والذي يستخدم في نوع آخر من أنواع المياه الغازية، أعطيت مجموعة ثالثة من الفئران الحوامل الماء، مما سمح للباحثين باكتشاف أي اختلافات بين المجموعات.

تم وزن صغارهم بمجرد ولادتهم مع إجراء الاختبارات لمعرفة كيف أثر النظام الغذائي لأمهاتهم على بكتيريا الأمعاء، وتمامًا مثل البشر، تمتلك الفئران مجتمعًا من الحياة المجهرية في جهازها الهضمي الذي يساعد في تكسير الطعام.

وكتب الباحثون في دورية بحثية أنهم وجدوا أن الجراء المولودة لأمهات تتغذى على مواد التحلية كانت أثقل مع نسبة أعلى من دهون الجسم، كما أظهروا مستويات أعلى من بعض الميكروبات وعدد أقل من الأنواع الأخرى.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.