Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تصدّع طالبان في أفغانستان: طرد مقاتلي الجماعة والاستيلاء على سلاحهم

عناصر من طالبان أثناء تذخير أسلحتهم

أفغانستان (The National) - 14/01/2022 . 15:36

أفغانستان.. اضطراب بين فصائل طالبان

خرج مئات الأفغان إلى شوارع عاصمة مقاطعة فارياب شمال أفغانستان، احتجاجًا على اعتقال طالبان لقائد محلي من الأقلية العرقية الأوزبكية .

وتظاهر مقاتلو طالبان الأوزبكيون في ميمانا، في المقاطعة، بعد إقالة قائد طالبان الأوزبكية مخدوم علم، وهو أيضًا قائد شرطة فارياب.

اتهام مخدوم علي باختطاف 3 نساء في مدينة مزار الشريف

وردا على اتهامه بالاختطاف، أطلقت عليه طالبان النار، وهو ما أثار غضب مقاتلي طالبان الأوزبكيين الذين بدأوا الاحتجاج".

كان علم حاكم الظل لطالبان؛ في مقاطعة فارياب لسنوات عديدة، خلال معاركهم مع الحكومات السابقة.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، ألقي القبض على علم في مقاطعة بلخ بناء على أوامر من نائب وزير الدفاع في طالبان، الملا فاضل.

 

وقالت تقارير صحفية " إن المتظاهرين يقولون إنه برىء، وأنه طرد لأنه من العرقية الأوزبكية، كما أنهم يعانون من الاضطهاد من قبل طالبان، مشيرة إلى أن الاحتجاجات حاصرت مكتب الحاكم.

وقال شاهد عيان إنه تم نزع سلاح عدد من قادة طالبان من الأصل البشتوني.

وقال أحد سكان ميمانا (40 عاما) الذي فضل الكشف عن هويته إن "العديد من مسؤولي طالبان فروا أيضا لكن بعض أعضائهم اعتقلوا واستولى الشيوخ المحليون على أسلحتهم".

"اتصلت طالبان بعلم بمزار الشريف بحجة عقد اجتماع ثم احتجزته. ولم يتمكن مواطنوه من الوصول إليه، وهواتفه مطفأة، ولهذا السبب هم الآن في الشوارع يقاتلون من أجل إطلاق سراحه".

وفي حين أن جماعة طالبان لم تعلق بعد على هذه المسألة، إلا أن تغريدة من حساب مرتبط لنائب رئيس وزراء طالبان عبد السلام حنفي دعت إلى الهدوء: "سيتم الاهتمام بمشاكلكم. ولكن من فضلكم لا تخلقوا قضية سياسية. إنه ليس جيدا بالنسبة لكم وسوف تتضررون".

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.