Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بلينكن يؤكد أن حلاً دبلوماسياً مع روسيا في شأن أوكرانيا "لا يزال ممكناً"

08/01/2022 . 04:33

Featured Image

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن/ رويترز

واشنطن (أ ف ب)

بلينكن يدعو روسيا إلى حل دبلوماسي لأزمة أوكرانيا

  • أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن التوصل الى "حل دبلوماسي" مع روسيا "لا يزال ممكنا"
  • قال بلينكن: "نحن مستعدون للرد بقوة على اعتداء روسي جديد
  • حذّر بلينكن من احتمال أن "تكون موسكو في صدد التحضير لاستفزاز او حادث ثم تستخدمه لتبرير التدخل العسكري

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الجمعة في مؤتمر صحافي في واشنطن أن التوصل الى "حل دبلوماسي" مع روسيا "لا يزال ممكنا" في حال ارتضت موسكو الحوار لاحتواء الأزمة في شأن أوكرانيا.

وقال بلينكن قبل أسبوع من محادثات مقررة بين الغرب وموسكو "نحن مستعدون للرد بقوة على اعتداء روسي جديد. لكن حلا دبلوماسيا لا يزال ممكنا ومفضّلا إذا اختارت روسيا هذا المسار".

ومنذ أكثر من شهر، يتّهم الغرب والأوكرانيون روسيا بأنها حشدت عشرات الآلاف من الجنود قرب الحدود الأوكرانية بهدف غزو محتمل، مهدّدين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعقوبات "هائلة" وغير مسبوقة في حال اجتاحت موسكو الاراضي الاوكرانية.

وطالبت موسكو من جهتها باتفاق يضمن عدم توسع حلف شمال الأطلسي في الجمهوريات السوفياتية السابقة.

وقال بلينكن إن "روسيا تطلب الآن أن توقّع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) معاهدات لسحب قوات الناتو المتمركزة على أراضي الحلفاء في وسط وشرق أوروبا ولمنع أوكرانيا من الانضمام إلى الناتو، وتريد إشراكنا

في نقاش حول الناتو بدلاً من التركيز على الموضوع الساخن وهو عدوانها على أوكرانيا".

وأضاف "أظنّ أن ذلك حتماً جزء من استراتيجيتهم لتقديم لائحة بالمطالب غير المقبولة تماماً ثم التظاهر بأن الجانب الآخر لا يحذو حذوهم واستخدام ذلك مبررا للعدوان".

وتابع "لكن الحقيقة هي أن روسيا تعلم جيدًا ما الذي لا نقبل به. وهناك أيضاً ملفات ومواضيع يمكننا إجراء حوار في شأنها".

وحذّر بلينكن من احتمال أن "تكون موسكو في صدد التحضير لاستفزاز او حادث ثم تستخدمه لتبرير التدخل العسكري، على أمل أن يكون قد فات الأوان عندما يدرك العالم حيلتها".

وأضاف "إن فكرة أن أوكرانيا يمكن أن تكون المعتدي في هذا الوضع هي فكرة سخيفة"، مشيراً إلى أن الروس ضموا شبه جزيرة القرم في العام 2014 في انتهاك للقانون الدولي، وحشدوا مؤخراً "نحو 100 ألف جندي على الحدود الأوكرانية مع خطط لتعبئة ضعف هذا العديد في شكل سريع جدا".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.