Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد حظرها من المشاركة.. كوريا الشمالية تعلن الغياب عن أولمبياد بكين

07/01/2022 . 13:52

Featured Image

مشجعون كوريون شماليون في حدث للتزلج على الجليد خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في كوريا الجنوبية.

بيونغ يانغ (أسوشيتد برس)

اللجنة الأولمبية الدولية تحظر مشاركة كوريا الشمالية في أولمبياد بكين

قالت كوريا الشمالية، الجمعة، إنها ستغيب عن الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة الشهر المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا و"تحركات قوى معادية"، وذلك بعد أن حظرت اللجنة الأولمبية الدولية بالفعل مشاركة ذلك البلد الآسيوي في الألعاب الشتوية.

وفي سبتمبر، علقت اللجنة الأولمبية الدولية عضوية كوريا الشمالية حتى عام 2022 لرفضها إرسال فريق إلى دورة الألعاب الصيفية بطوكيو، متعللة بالجائحة.

وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، في ذلك الوقت إنه لا يزال من الممكن قبول الرياضيين الفرديين من كوريا الشمالية الذين يتأهلون للمنافسة في بكين، ولكن دون وجود أي تفاصيل بشأن حدوث ذلك.

وقالت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، الجمعة، إن لجنتها الأولمبية ووزارة الرياضة بعثتا برسالة إلى نظرائهما الصينيين لإخطار آخر حليف رئيسي لها وداعمها الاقتصادي رسميًا بأنه لا يمكنها حضور الأولمبياد الذي تبدأ فعالياته في 4 فبراير.

تحركات للقوى اللمعادية!

وقالت الرسالة، وفقا لوكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية: "لن نتمكن من المشاركة في الأولمبياد بسبب تحركات القوى المعادية والجائحة العالمية".

ولم يوضح بيان وكالة الأنباء المركزية الكورية ما هي القوى المعادية، لكن تشيونغ سيونغ تشانغ، المحلل في معهد سيجونغ الخاص في كوريا الجنوبية، قال إنهم يشيرون على الأرجح إلى اللجنة الأولمبية الدولية، أو الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، التي تعتقد كوريا الشمالية أنها وراء تعليق اللجنة الأولمبية الدولية لعضويتها.

وعلى الرغم من قرار اللجنة الأولمبية الدولية، لا يزال هناك أمل في سول وأماكن أخرى في أن تكون الألعاب بمثابة مكان للمصالحة بين الكوريتين المتنافستين بدعم من اللجنة الأولمبية الدولية. في دورة الألعاب الشتوية 2018 التي أقيمت في بيونغتشانغ، كوريا الجنوبية، سار رياضيون من الدولتين المتنافستين معًا في حفل الافتتاح وشكلوا فريقًا واحدًا في لعبة هوكي الجليد للسيدات.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.