Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

حملة الصين لإظهار بينغ شواي "سعيدة وحرة" لم تنجح.. ومطالبات بفتح تحقيق كامل

image

لاعبة التنس الصيني بينغ شواي توقع على كرات تنس كبيرة الحجم في بطولة ببكين، لكن المخاوف مستمرة بشأن حرية اللاعبة التي أطلقت اتهامات لمسؤول كبير في الحزب الشيوعي الصيني. رويترز

بكين (سي أن أن) - 23/11/2021 . 07:33

ظهور نجمة التنس الصينية بينغ شواي أخيرًا في الأماكن العامة.. لكن المخاوف مستمرة

  • دعاية واضحة تنتجها الحكومة الصينية لظهار بينغ سعيدة وحرة
  • منظمات أطلقت دعوات لفتح تحقيق في الاتهامات التي وجهتها بينغ لمسؤول صيني

فجأة مثلما اختفت، عادت نجمة التنس الصينية بينغ شواي للظهور في الرأي العام خلال عطلة نهاية الأسبوع.

منذ مساء يوم الجمعة، ظهر على تويتر تدفق مستمر من الصور ومقاطع الفيديو التي تريد إظهار بينغ مبتسمة تتحدث عن حياتها في بكين- تم نشرها جميعًا بواسطة أفراد يعملون في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الحكومة الصينية والنظام الرياضي الحكومي، على منصة محظورة في الصين.

وبعد "الدعاية الواضحة" أجرت بينغ، الأحد، مكالمة فيديو مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ، أصرت اللاعبة الصينية خلالها على أنها "بأمان وبصحة جيدة ، وتعيش في منزلها في بكين" و "تريد احترام خصوصيتها "، وفقًا لبيان صادر عن اللجنة الأولمبية الدولية.

جاءت موجة مقاطع فيديو كإثبات على أن بينغ على قيد الحياة وسط عاصفة من القلق العالمي على حياتها، بعد أن اختفت عن أعين الجمهور لأكثر من أسبوعين بعد أن وجهت عبر وسائل التواصل الاجتماعي اتهاما لنائب رئيس الوزراء السابق تشانغ قاولي بإكراهها على ممارسة الجنس في منزله. - ادعاء متفجر وحساس سياسيا أدى إلى رقابة شاملة في الصين.

تاريخ الحكومة الصينية في إخفاء الأشخاص يجب أن يجعلنا قلقين

وعلى عكس ما كان متوقعا، جاءت نتائج الظهور العلني لبينغ على عكس ما كانت تريد حملة بكين، فالمخاوف تصاعدت لتصل إلى حرياتها، بالإضافة إلى إطلاق دعوات متزايدة لإجراء تحقيق كامل في مزاعم الاعتداء الجنسي عليها.

وفي بيان عقب مكالمة بينغ مع اللجنة الأولمبية الدولية، قال متحدث باسم اتحاد لاعبات التنس المحترفات (WTA) لشبكة CNN: "كان من الجيد رؤية بينغ شواي في مقاطع الفيديو الأخيرة، لكن ها الظهور لا يخفف أو يعالج مخاوف الاتحاد بشأن التواصل أو إكراه".

كما أن المدافعين عن حقوق الإنسان الذين تابعوا حملات إسكات بكين لفترة طويلة غير مقتنعين أيضًا.

قالت مايا وانغ ، باحثة أولى متخصصة في شؤون الصين لدى (هيومان رايتس ووتش): "ما لدينا هنا هو في الأساس سرد تسيطر عليه الدولة: فقط الحكومة ووسائل الإعلام التابعة لها هي من تصنع وتوزع محتوى قصة بينغ".

وأضافت: "نعم من الممكن أن تكون بينغ على ما يرام، لكن تاريخ الحكومة الصينية في إخفاء الأشخاص ثم تصوير مقاطع فيديو لهم لإثبات أنهم لم يصابوا بأذى، يجب أن يجعلنا قلقين بشأن سلامة بينغ".

يبدو أن مقاطع الفيديو تم إنتاجها خصيصًا - لكنها بدائية - لإظهار أن بينغ "حرة" وتعيش حياة "طبيعية"، قال وانغ.

وفي مقطع فيديو نُشر يوم السبت ، شوهدت بينغ وهي تتناول العشاء مع العديد من الأشخاص الذين قالت وسائل الإعلام الحكومية عنهم إنهم "مدربتها وأصدقائها".

لكن المقاطع أشارت بشكل متكرر ومتعمد إلى التواريخ، بينما استمرت بينغ في الإيماءة للرجل الذي كان يتحدث بجانبها دون أن يقول الرجل أي شيء.

حملة الصين لإظهار بينغ شواي "سعيدة وحرة" لم تنجح.. ومطالبات بفتح تحقيق كامل
شوهدت بينغ شواي وهي تتناول العشاء مع صديقاتها (كما يقال) في مطعم في هذه الصورة الملتقطة من مقطع فيديو في منشور على تويتر. رويترز

لم يشر أي من مقاطع الفيديو حتى بشكل غير مباشر إلى المزاعم التي أطلقتها بينغ بشأن الاعتداء الجنسي، وبدلاً من ذلك، ركزت المقاطع على ابتساماتها والروح الطيبة الظاهرة-والتي كانت وسائل الإعلام الحكومية حريصية على تسليط الضوء عليها.

"هل يمكن لأي فتاة أن تصطنع مثل هذه الابتسامة المشمسة تحت الضغط؟" سأل هو شيجين، رئيس تحرير صحيفة غلوبال تايمز الحكومية ، في تغريدة يوم الأحد ، مصحوبة بمقطع مبتسم لبينغ وهي ترمي كرات تنس كبيرة الحجم للأطفال في مباراة تنس للناشئين في بكين.

وكتب على تويتر "أولئك الذين يعتقدون أن بينغ شواي تتعرض للإكراه، الظلام بداخلهم. ويجب أن يكون هناك العديد والعديد من العروض السياسية القسرية في بلادهم".

لم تعترف السلطات الصينية بمزاعم بينغ ضد تشانغ ، ولا يوجد ما يشير إلى أن التحقيق جار. لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت بينغ قد أبلغت الشرطة بادعاءاتها.

في حديثه في مؤتمر صحفي يوم الاثنين ، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان أن اتهام بنغ ليس قضية دبلوماسية ورفض الإدلاء بمزيد من التعليقات.

ظل تشانغ بعيدًا عن الأنظار واختفى من الحياة العامة منذ تقاعده في عام 2018 ، ولا توجد معلومات عامة تتعلق بمكان وجوده الحالي.

حملة الصين لإظهار بينغ شواي "سعيدة وحرة" لم تنجح.. ومطالبات بفتح تحقيق كامل
لاعبة التنس الصيني بينغ شواي توقع على كرات تنس كبيرة الحجم في بطولة ببكين، لكن المخاوف مستمرة بشأن حرية اللاعبة التي أطلقت اتهامات لمسؤول كبير في الحزب الشيوعي الصيني. رويترز

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.