Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

السجن لرجل أعمال سنغافوري بتهم تمويل مقاتلي داعش في سوريا

image

محمد كزالي صالح، الذي كان مقره في ماليزيا، اعتقل من قبل القوات الماليزية الخاصة في ديسمبر 2018.

سنغافورة (ستريتس تايمز) - 09/09/2021 . 16:02

سنغافورة.. سجن رجل أعمال سنغافوري ثلاث سنوات و 10 أشهر بتهم تمويل أعمال إرهابية في سوريا

  • المحكمة: الحكم الصادر جاء على محمد كزالي صالح، البالغ من العمر الآن 51 عامًا، بسبب تسهيل رحلة ماليزي إلى سوريا ليصبح مقاتلًا في صفوف داعش
  • قدم رجل الأعمال سنغافوري للإرهابي محمد عقلن نقودًا بلغ مجموعها أكثر من 1000 دولار لتسهيل رحلة الأخير للانضمام إلى صفوف داعش في سوريا.
  • اعترف صالح بتهمتين بموجب قانون الإرهاب تشمل تقديم مبالغ على دفعات
  • التقى الرجلان مع بعضهما البعض عدة مرات من عام 2010 إلى عام 2013، وحضرا الخطب الدينية والتجمعات السياسية في ماليزيا معًا

أفادت صحيفة ستريتس تايمز، أن محكمة سنغافورية، أصدرت حكماً يقضي بسجن رجل أعمال سنغافوري ثلاث سنوات و 10 أشهر بتهم تمويل أعمال إرهابية في سوريا.

وقالت المحكمة أن الحكم الصادر على محمد كزالي صالح، البالغ من العمر الآن 51 عامًا، بسبب تسهيل رحلة الأخير إلى سوريا ليصبح مقاتلًا في صفوف داعش، حيث قدم رجل الأعمال سنغافوري لرجل ماليزي نقودًا بلغ مجموعها أكثر من 1000 دولار لتسهيل رحلة الأخير للانضمام إلى صفوف داعش في سوريا.

واعترف صالح بتهمتين بموجب قانون الإرهاب تشمل تقديم مبالغ على دفعات قدرها 1000 رينغيت ماليزي (385 دولارًا سنغافوريًا) و 351.75 دولارًا أمريكيًا (450 دولارًا سنغافوريًا)، فيما تم النظر في تهمة ثالثة بموجب نفس القانون والتي ارتبطت بمبلغ 500 رينغيت ماليزي آخر أثناء النطق بالحكم.

وهذه القضية هي الأولى التي يُحاكم فيها شخص ما في سنغافورة لتمويله سفر فرد إلى دولة أجنبية ليصبح إرهابياً أو يتدرب ليصبح إرهابياً.

أحداث القصة

في وقت ما في عام 2009، ذهب كازالي إلى ماليزيا وأصبح صديقًا لرجل ماليزي يُعرف باسم "محمد عقل"، المعروف أيضًا باسم عقل زينال.

واعتاد عقل أيضًا أن يكون عضوًا في فرقة موسيقى الروك الماليزية "Ukays" في التسعينيات.

والتقى الرجلان مع بعضهما البعض عدة مرات من عام 2010 إلى عام 2013، وحضرا الخطب الدينية والتجمعات السياسية في ماليزيا معًا. وفي هذه المناسبات، شارك عقل في فكره المتطرف مع كازالي.

في وقت ما في عام 2013 ، أخبر عقل كازالي عن نيته السفر إلى سوريا ليصبح مجاهدًا. كما ذكر عقل أنه سينضم إلى جماعة تسمى جبل الأسرة تحت سيطرة داعش.

دعا كازالي للسفر إلى سوريا معه، لكن السنغافوري طلب من صديقه الذهاب إلى هناك أولاً. ثم طلب عقل من كازالي نقوداً لشراء تذكرة طائرة إلى تركيا من حيث سيشق طريقه إلى سوريا.

وفي ديسمبر من ذلك العام، التقى كازالي، الذي كان يدير شركة في ماليزيا، بعقل في محطة حافلات لاركن في جوهور بارو وسلمه 1000 رينغيت ماليزي.

في الشهر التالي، اتصل عقل بكازالي عبر "واتساب" وأخبر السنغافوري أنه بحاجة إلى المزيد من المال لرحلته.

انضم عقل إلى داعش في عام 2014 وتولى لاحقًا دورًا قياديًا داخل التنظيم، بعد مقتل زميله في التنظيم الماليزي محمد واندي محمد جدي في أبريل 2017.

وقال النيابة العامة: "حددت السلطات الماليزية عقل أيضًا باعتباره مسؤولاً عن مخططين هجوميين مرتبطين بداعش في ماليزيا في عام 2019.

وقُتل عقل بعد ذلك في غارة جوية روسية في سوريا في وقت ما من عام 2019، بحسب ما استمعت المحكمة. واعتقل ضباط الفرع الماليزي الخاص كازالي في 19 ديسمبر 2018.

وفي وقت لاحق من ذلك الشهر ، صدر بحقه أمر اعتقال بموجب قانون الأمن الداخلي.

وفي بيان سابق، قالت وزارة الداخلية السنغافورية (MHA) إنه عند الإدانة، سيتم إلغاء أمر الاعتقال ضد كازالي وسيقضي العقوبة التي فرضتها المحكمة.

وبموجب قانون الإرهاب، الذي أُعد في عام 2002 لمكافحة تمويل الإرهاب في سنغافورة، يمكن سجن الجاني لمدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة تصل إلى 500000 دولار لكل تهمة.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.