Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

ظاهرة فريدة من نوعها.. بحيرة بالأرجنتين تتحول إلى اللون الزهري

image

باتاغونيا - الأرجنتين (أ ف ب) - 26/07/2021 . 17:46

تلوث كيميائي يتسبب بتلوين بحيرة في باتاغونيا

تحولت بحيرة في منطقة باتاغونيا الجنوبية بالأرجنتين إلى اللون الوردي الفاتح في ظاهرة مدهشة ولكنها مخيفة. حيث يلقي الخبراء والنشطاء باللوم فيها على التلوث الناجم عن مادة كيميائية تستخدم لحفظ القريدس من أجل التصدير.

اللون ناتج عن كبريتيت الصوديوم، وهو منتج مضاد للبكتيريا يستخدم في مصانع الأسماك، والذي يُلقى باللوم على نفاياته في تلويث نهر تشوبوت الذي يغذي بحيرة كورفو ومصادر المياه الأخرى في المنطقة. ولطالما اشتكى السكان من الروائح الكريهة وقضايا بيئية أخرى حول النهر والبحيرة.

وصرح الناشط البيئي، بابلو لادا، لوكالة فرانس برس، أن "من يجب أن يسيطروا على الوضع هم الذين يصرحون بتسميم الناس"، ملقيا باللوم على الحكومة .

وقال لادا، التي تعيش في مدينة تريليو، على مقربة من البحيرة وعلى بعد حوالي 870 ميلاً (1400 كيلومتر) جنوب بوينس آيرس، أن البحيرة تحولت إلى اللون الوردي الأسبوع الماضي وظل لونها غير الطبيعي.

وقال مهندس البيئة وعالم الفيروسات، فيديريكو ريستريبو، لوكالة فرانس برس، أن التلوين ناتج عن كبريتات الصوديوم في فضلات الأسماك، والتي بموجب القانون يجب معالجتها قبل التخلص منها.

في الأسابيع الأخيرة، قام سكان روسون، المجاورة لتريليو، بإغلاق الطرق التي تستخدمها الشاحنات التي تحمل مخلفات الأسماك المعالجة عبر شوارعهم إلى محطات المعالجة في ضواحي المدينة. وقال لادا: "نحصل على عشرات الشاحنات يوميًا، وقد سئم السكان من ذلك”.

ومع حظر روسون بسبب الاحتجاج، منحت سلطات المقاطعة الإذن للمصانع بإلقاء نفاياتها بدلاً من ذلك في بحيرة كورفو.

وصرح خوان ميشالود، رئيس الرقابة البيئية في إقليم تشوبوت، لوكالة فرانس برس، الأسبوع الماضي، أن "اللون الأحمر لا يسبب ضررا وسيختفي خلال أيام قليلة".

تعمل العشرات من شركات الصيد الأجنبية في المنطقة في المياه الواقعة تحت ولاية الأرجنتين على المحيط الأطلسي. "معالجة الأسماك تولد عملاً ... هذا صحيح. لكن هذه شركات ربحية بملايين الدولارات لا تريد دفع رسوم لنقل النفايات إلى محطة معالجة موجودة بالفعل في بويرتو مادرين، على بعد 35 ميلاً، أو بناء” أضاف لادا.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.