37 قتيلاً جراء الفيضانات في بلجيكا

image

منزل مدمر في بلجيكا جراء الفيضانات. أ ف ب

بروكسل (ا ف ب) - 23/07/2021 . 00:07

حصيلة قتلى جديدة في بلجيكا جراء الفيضانات

  • ارتفاع حصيلة الضحايا في أوروبا إلى 214
  • حصيلة جديدة من القتلى في بلجيكا جراء الفيضانات
  • أمطار غزيرة استمرت أياماً أدت الى فيضانات غير مسبوقة في ألمانيا وبلجيكا

قضى 37 شخصاً في الفيضانات التي ضربت شرق بلجيكا في 14 و15 تموز/يوليو ولا يزال ستة أشخاص في عداد المفقودين، بحسب حصيلة جديدة نشرها الخميس مركز الأزمات الوطني.

وأفادت حصيلة سابقة نُشرت مساء الأربعاء عن 32 قتيلاً و18 مفقوداً.

وكتب مركز الأزمات على موقعه الإلكتروني أن “عدد الأشخاص الذين لم ينجوا من هذه المأساة ارتفع الآن إلى 37”.

ارتفاع حصيلة الضحايا في أوروبا إلى 214

يرفع هذا العدد حصيلة الضحايا في أوروبا إلى 214 مع 117 قتيلاً في ألمانيا جميعهم تقريباً في غرب البلاد.

وتسببت أمطار غزيرة استمرت أياماً بفيضانات غير مسبوقة في ألمانيا وبلجيكا.

وتأثرت أيضاً لوكسمبورغ وهولندا والنمسا بعد بضعة أيام بفيضانات ولم يسجّل سقوط أي ضحية في هذه الدول.

ونسب قادة أوروبيون الأمطار الغزيرة التي تواصلت أياماً عدة إلى الاحترار المناخي.

وكررت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس دعوتها إلى الإسراع في مكافحة التغير المناخي، معتبرةً أن “التقدم المحرز غير كافٍ” لتحقيق الأهداف الموضوعة للحدّ من ارتفاع درجات الحرارة.

بدوره، أشار وزير النقل الألماني أندرياس شوير إلى أن الفيضانات تسببت بأضرار في البنى التحتية في المناطق الألمانية المتأثرة تقدّر كلفتها بنحو ملياري يورو (2,4 مليار دولار).

وأفاد أن إعادة بناء بعض خطوط سكك الحديد التي تدمّرت قد يستغرق ما بين عامين إلى ثلاثة، لكن سيتم إصلاح العديد منها بحلول نهاية العام.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.