وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، أن بلاده أبلغت القاهرة والخرطوم بالأمر في إطار تبادل المعلومات بشأن السد.

وأضاف أن الملء الثاني لسد النهضة تم بطريقة لم تلحق أي ضرر بدولتي المصب، مصر والسودان.

أحمد: السد لن يؤدي إلى أي ضرر بأي طرف

وكان رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد وجه رسائل لدولتي المصب، مؤكدا أن السد لن يؤدي إلى أي ضرر بأي طرف.

وقال أحمد: "أكملنا التعبئة الثانية لسد النهضة بحذر وبطريقة مفيدة لإنقاص الفيضان من دولة المصب المباشرة. سيظل سد النهضة مكسبا ورمزا حقيقيا للنمو والتعاون".

 

 

كما أضاف أن الملء الثاني لبحيرة سد النهضة تم بطريقة لم تلحق أي أضرار بدولتي المصب. وأوضح أن "السد سيفيد دول المصب وإثيوبيا ملتزمة بعدم إلحاق ضرر بدول المصب".

وأشار إلى أن "إنجاز عملية الملء الثاني لسد النهضة غيّر الكثير من المواقف السياسية للدول تجاه إثيوبيا".