Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

توقيف ثلاثة رؤساء تحرير سابقين في صحيفة "آبل ديلي" في هونغ كونغ

21/07/2021 . 21:19

Featured Image

رئيس جمعية الصحفيين في هونغ كونغ (HKJA) رونسون تشان (يسار) وكريس يونغ ، رئيس تحرير التقرير السنوي. أ ف ب

هونغ كونغ (أ ف ب)

السلطات في هونغ كونغ تعتقل ثلاثة رؤساء تحرير سابقين في صحيفة "آبل ديلي"

أوقف ثلاثة رؤساء تحرير سابقين في صحيفة "آبل ديلي" التي كانت تصدر في هونغ كونغ وتنتقد بكين بشدة قبل إجبارها مؤخرا على الإغلاق، وفق ما أعلنت الشرطة الأربعاء.

  • توقيف ثلاثة رؤساء تحرير سابقين في صحيفة "آبل ديلي"
  • توقيف نائب رئيس التحرير السابق تشان بوي-مان ومسؤول تحرير آخر هو فونغ واي-كونغ
  • الشرطة أوقفت صباحا رئيس تحرير سابق في صحيفة "آبل ديلي" يبلغ 51 عاما واتهمته أيضا بـ"التواطؤ مع قوى أجنبية"
  • تم اعتقالهم بموجب قانون الأمن القومي الصيني

وأفادت وسائل إعلام محلية بتوقيف نائب رئيس التحرير السابق تشان بوي-مان ومسؤول تحرير آخر هو فونغ واي-كونغ، وذلك بعد أن أوقفا سابقا بتهمة "التواطؤ مع قوى أجنبية" وأفرج عنهما بكفالة.

وأعلنت الشرطة صباحا توقيف رئيس تحرير سابق في صحيفة "آبل ديلي" يبلغ 51 عاما واتهمته أيضا بـ"التواطؤ مع قوى أجنبية"، وهي جريمة تندرج في قانون الأمن القومي الجديد الذي فرضته بكين على هذه المستعمرة البريطانية السابقة العام الماضي.

اعتقال بموجب قانون الأمن القومي الصيني

وأضح مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس أن هذا الشخص هو لام مان-تشونغ. ولام هو الموظف الثامن في "آبل ديلي" الذي يتم توقيفه خلال شهر بموجب قانون الأمن القومي.

وقالت شريكته لموقع "سيتيزن نيوز" الإخباري إن الشرطة قبضت عليه في منزله عند الفجر وصادرت أجهزة الكمبيوتر والهواتف الخاصة به.

أما تشان، فهو واحد من خمسة مسؤولين في الصحيفة أوقفوا سابقا في منتصف حزيران/يونيو عندما دهم مئات الشرطيين مقر "آبل ديلي".

وبعد توقيف مسؤوليها وتجميد أصولهم، أجبرت الصحيفة التي عرفت بانتقادها الحكومة الصينية والسلطة التنفيذية المحلية المتحالفة مع بكين، على الإغلاق بعد 26 عاما من وجودها وقد نشرت عددها الأخير في 24 حزيران/يونيو.

وكان مالك الصحيفة قطب الإعلام جيمي لاي (73 عاما) قد سجن ووجهت إليه تهمة "التواطؤ مع قوى أجنبية".

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.