مسؤول المساعدات في الأمم المتحدة: خطة دول مجموعة السبع لتلقيح العالم غير جادة

image

قادة دول مجموعة السبع

جنيف (رويترز) - 15/06/2021 . 12:33

مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة ينتقد مجموعة السبع لفشلها في خطة اللقاح في العالم

  • مليار جرعة لقاح غير كافية
  • العالم يحتاج أكثر من دول مجموعة السبع
  • ضرورة التحرك سريعاً نحو محاربة كورونا

انتقد منسق مساعدات الأمم المتحدة المنتهية ولايته مارك لوكوك، دول مجموعة السبع يوم الإثنين لفشلها في التوصل إلى خطة لتطعيم العالم ضد كورونا .

ووصف تعهد دول مجموعة السبع بتقديم مليار جرعة خلال العام المقبل بأنه “خطوة صغيرة”.

وقال لوكوك الذي سيتنحى عن منصبه يوم الجمعة لرويترز “هذه المنح الخيرية المتفرقة الصغيرة النطاق من الدول الغنية إلى الدول الفقيرة ليست خطة جادة ولن تضع حدا للوباء.”

“مجموعة السبع فشلت تماما في إظهار الضرورة الملحة”.

اجتمع قادة الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا في كورنوال بإنجلترا خلال عطلة نهاية الأسبوع, واتفقوا أيضًا على العمل مع القطاع الخاص ومجموعة العشرين الصناعية ودول أخرى لزيادة مساهمة اللقاح، على مدى الأشهر المقبلة.

وقال لوكوك: “لقد اتخذوا خطوة صغيرة ولا ينبغي أن يخدعوا أنفسهم فما زال أمامهم الكثير للقيام به”.

أضاف “ما احتاجه العالم من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى هو خطة لتطعيم العالم. وما حصل عليه هو خطة لتطعيم حوالي 10٪ من سكان البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”

كشف صندوق النقد الدولي عن اقتراح بقيمة 50 مليار دولار لإنهاء جائحة كوفيدفي أيار\مايو عن طريق تطعيم ما لا يقل عن 40٪ من السكان في جميع البلدان بحلول نهاية عام 2021 و 60٪ على الأقل بحلول النصف الأول من عام 2022.

وقال لوكوك: “هذه صفقة القرن” ، مضيفًا أنه كان بإمكان مجموعة الدول الصناعية السبع أن تفعل الكثير أيضًا لتوفير الإمدادات الحيوية – مثل أجهزة التنفس بالأكسجين ، ومجموعات الاختبار ومعدات الحماية – للبلدان التي ستضطر إلى انتظار اللقاحات لفترة أطول.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش حضّ يوم الجمعة زعماء العالم على التصرف بشكل عاجل، محذرا من أنه إذا لم يتم تطعيم الدول النامية بسرعة ، فإن الفيروس سيستمر في التحور وقد يصبح محصنا ضد التلقيح.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.