مواطنو هونغ كونغ يحاربون الحكومة بالامتناع عن أخذ لقاح كورونا

بالرغم من توفر لقاح كورونا.. الشعب يرفضه بسبب "انعدام الثقة" في هونغ كونغ

image

إعادة فتح الحانات في لان كواي فونغ بهونغ كونغ- رويترز

هونغ كونغ (bloomberg) - 10/05/2021 . 10:27

بالرغم من مجانيتها وتوفرها لمن تتجاوز أعمارهم 16 عاماً، يختار الشعب في هونغ كونغ عدم أخذ جرعات لقاح فيروس كورونا.

يتم إجراء الحجوزات لأخذ لقاح كورونا عبر موقع إلكتروني حكومي سهل الاستخدام في هونغ كونغ, ويمكن للأشخاص الوصول لـ 29 مركزًا للتلقيح منتشرة في جميع أنحاء المدينة في غضون 20 دقيقة، حتى أنهم قادرين على الاختيار بين اللقاحين سواء كان الصيني Sinovac Biotech Ltd، أو لقاح فايزر الأمريكي Pfizer-BioNTech الأكثر فاعلية في العالم.

ووفقًا لبيانات بلومبيرغ، فقد تم إعطاء جرعات كافية لتغطية 11.6 ٪ من السكان البالغ عددهم 7.5 مليون نسمة منذ أواخر فبراير، والذي تسبقه المملكة المتحدة بنسبة 39.7٪ وسنغافورة بنسبة 19.4٪ ، حيث تكون الجرعات المتاحة مطلوبة لدرجة أن معظم السكان البالغين لم يأتهم الدور بعد.

لكن في هونغ كونغ ، حذرت الحكومة الناس من أن بعض الجرعات سينتهي في سبتمبر، هذا وانخفضت حجوزات مواعيد اللقاحات الأحد إلى أدنى مستوياتها في شهر، حيث حصل 2100 فقط على جرعة من لقاح Sinovac و 6800 حصلوا على جرعة فايزر.

هونغ كونغ تواجه شكوكا تجاه لقاح كورونا

من المرجح أن يؤدي التقدم البطيء في أخذ وتوزيع جرعات لقاح كورونا إلى مزيد من التأخير في عودة المدينة إلى الحياة الطبيعية، وتقويض جاذبيتها كمركز تجاري وسط مؤشرات على نزوح جماعي للمغتربين والسكان المحليين على حد سواء.

وفي تصريحات له قال الرئيس التنفيذي لسلطة النقد في هونغ كونغ إيدي يو إن معدل التطعيم المنخفض في المدينة قد يجعل الشركات الدولية تتساءل عما إذا كانت ستقيم قاعدة هنا.

ومع انتشار انعدام الثقة السياسي في كل مجال من مجالات الحياة في هونغ كونغ، يرى البعض رفضًا للاستجابة لدعوات الحكومة لأخذ اللقاح كشكل من أشكال المقاومة – لا سيما وأن قيود فيروس كورونا وقانون الأمن القومي يعني أن أشكال المعارضة قد تم إخمادها في الغالب .

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.