أصعب من ”المسيرة الشاقة“.. كوريا الشمالية تُحذر مواطنيها من تكرار مجاعة التسعينيات

حذر المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، توماس أوجيا كوينتانا، في تقرير الشهر الماضي من أن إغلاق الحدود والقيود المفروضة على حركة الناس يمكن أن يؤدي إلى "أزمة غذائية خطيرة".

image

صورة عامة من بيونغ يانغ، كوريا الشمالية. المصدر: غيتي

أخبار الآن | بيونغ يانغ - كوريا الشمالية (rfa)

”مخاوف من المجاعة“.. كوريا الشمالية تطلب من مواطنيها الاستعداد للأسوأ

أشار تقرير صادر عن إذاعة آسيا الحرة إلى أن السلطات في كوريا الشمالية تطلب من السكان الاستعداد لصعوبات اقتصادية مثل المجاعة التي حدثت في 1994-1998 والتي أودت بحياة الملايين. مراقبون رأوا أن الوضع مروّع لكن ليس بهذا القدر من الخطورة.

كانت مجاعة التسعينيات نتيجة لسوء الإدارة الاقتصادية والانهيار المفاجئ لراعي كوريا الشمالية الاتحاد السوفيتي. ووفقًا لبعض التقديرات، فقد ما يصل إلى 10 في المائة من سكان كوريا الشمالية حياتهم، بينما فر مئات الآلاف من الأشخاص إلى الصين.

مصادر في مقاطعة هامغيونغ الشمالية الغربية ذكرت لإذاعة آسيا الحرة أن السلطات حذرت السكان خلال جلسات مناقشة خاصة استضافتها وحدات مراقبة الأحياء للاستعداد لموقف أسوأ من “المسيرة الشاقة”، وهي تعبير رسمي لكوريا الشمالية للمجاعة قبل ربع قرن.

أصعب من ”المسيرة الشاقة“.. كوريا الشمالية تُحذر مواطنيها من تكرار مجاعة التسعينيات
علم كوريا الشمالية. رويترز

أزمة غذائية خطيرة

وبحسب معظم الروايات فإن الوضع الاقتصادي الحالي في كوريا الشمالية مريع. في بداية جائحة كورونا في يناير (كانون الثاني) 2020، أغلقت بكين وبيونغ يانغ كامل الحدود الصينية الكورية البالغ طولها 880 ميلًا , وعلقتا جميع أنواع التجارة، ما أدى إلى شراء وبيع البضائع الصينية المستوردة، توقف النشاط الاقتصادي في مدن بأكملها بشكل كامل ، تاركًا الناس دون أي وسيلة لإعالة أنفسهم.

حذر المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، توماس أوجيا كوينتانا، في تقرير الشهر الماضي من أن إغلاق الحدود والقيود المفروضة على حركة الناس يمكن أن يؤدي إلى “أزمة غذائية خطيرة”.

وذكر التقرير أنه “تم الإبلاغ عن حالات وفاة بسبب الجوع، وكذلك زيادة عدد الأطفال وكبار السن الذين لجأوا إلى التسول”.

أخبرت مصادر إذاعة آسيا الحرة أن الحاضرين في جلسات المناقشة الخاصة لهذا الأسبوع توقعوا أن تطلب الحكومة منهم الاستمرار في التحلي بالصبر مع دخول الخطط الموضوعة خلال المؤتمر حيز التنفيذ.

وقال أحد سكان شمال هامغيونغ: “اليوم ، عقدت كل منطقة جلسة مناقشة من كل وحدة مراقبة في الحي حول مؤتمر الحزب الثامن … لكنهم صُدموا جميعًا عندما قال المتحدث أن الصعوبات الاقتصادية لدينا بدأت للتو”.

أضاف “كان معظم الحضور من النساء المسؤولات عن سبل عيش أسرهن. كان المتحدث مسؤولاً في قسم الدعاية، وأكد أن الصعوبات الاقتصادية الحالية لدينا محدودة مقارنة بما ينتظرنا”.

في المؤتمر الثامن لحزب العمال الكوري الحاكم الذي عقد في يناير (كانون الثاني) 2020، تبنى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إيديولوجية جوتشي التي تستند إلى فكرة الاعتماد على الذات كحل للمشاكل الاقتصادية، مشيرًا إلى عدم وجود خطط لفتح الحدود مع الصين في أي وقت قريب.

أصعب من ”المسيرة الشاقة“.. كوريا الشمالية تُحذر مواطنيها من تكرار مجاعة التسعينيات
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. المصدر: غيتي

تزايد المخاوف من المجاعة

 

وذكر المصدر ان موجة من القلق انتشرت بين جميع الحاضرين عندما قال المتحدث إنه حتى المسيرة الشاقة “لا شيء” مقارنة بما ينتظر البلاد.

أضاف المصدر “شعر الحضور في الذعر، متسائلين كم عدد الذين سيموتون جوعا إذا كانت أقصى من المسيرة الشاقة، حيث مات الملايين من الجوع “.

“أكلنا النباتات والحشرات كي ننجو” ناجية من كوريا الشمالية تروي الجحيم الذي يلقاه الشعب هناك

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.