واشنطن وسول تخفضان التدريبات العسكرية بسبب فيروس كورونا

image

أخبار الآن | سول - كوريا الجنوبية - (رويترز)

فيروس كورونا يقوض التدريبات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسول

قالت سول، الأحد، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستجريان تدريبات عسكرية في الربيع هذا الأسبوع ، لكن التدريبات المشتركة ستكون أصغر من المعتاد بسبب جائحة فيروس كورونا.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية في بيان إن الحلفاء سيبدأون تدريبات مركز القيادة المحاكاة بالكمبيوتر لمدة تسعة أيام يوم الاثنين.

وقررت سول وواشنطن المضي قدمًا في التدريبات بعد “مراعاة شاملة لوضع COVID-19 ، والحفاظ على وضع الاستعداد القتالي ، ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام” ، قالت هيئة الأركان المشتركة ، مشيرا إلى أن التمرين “دفاعي” بطبيعته.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب أن التدريبات لن تشمل مناورات في الهواء الطلق ، والتي تم إجراؤها على مدار العام ، وسيتم تقليل عدد القوات والمعدات إلى الحد الأدنى بسبب الوباء.

وتوفر التدريبات أيضًا فرصة لتقييم استعداد كوريا الجنوبية لتولي السيطرة العملياتية في زمن الحرب (OPCON) ، وقد تؤدي سلسلة التدريبات المقلصة إلى تعقيد حملة الرئيس مون جاي إن لإكمال النقل قبل انتهاء فترة ولايته في عام 2022.

حتى قبل الوباء ، تم تقليص التدريبات لتسهيل المفاوضات الأمريكية الهادفة إلى تفكيك برامج بيونغ يانغ النووية.

موقف كوريا الشمالية من التدريبات المشتركة

وتراقب كوريا الشمالية التدريبات المشتركة عن كثب وتطلق عليها “بروفة للحر

 

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.