ما هي تداعيات لقاء بابا الفاتيكان والسيستاني على إيران؟

كانت علاقات الحكومة الإيرانية متوترة إلى حد ما مع المرجع السابق أبو القاسم الخوئي، والذي يمكن القول أنه سلف السيستاني

image

أخبار الآن | ايران - iranwire

بعد لقاء بابا الفاتيكان والسيستاني.. إيران مستاءة لهذه الأسباب!

استقبل المرجع الديني العراقي علي السيستاني، اليوم السبت، البابا فرنسيس الذي يزور العراق حاليا في مدينة النجف.

وذكر أحمد الصحاف الناطق باسم اللجنة العليا المنظمة لزيارة بابا الفاتيكان فرنسيس للعراق في وقت سابق أن لقاء السيستاني بالبابا فرنسيس يأتي في اليوم الثاني من زيارته التاريخية للعراق وهو لقاء يعد الأول من نوعه وأيضا زيارة غير مسبوقة لبابا الفاتيكان إلى مدينة النجف، ويبعث هذا اللقاء روح الإخاء والتسامح وحوار الأديان ونبذ الكراهية.

ما هي تداعيات لقاء بابا الفاتيكان والسيستاني على إيران؟
البابا فرنسيس في بغداد خلال أول زيارة بابوية للعراق. المصدر: تويتر

ويرى مراقبون أن هذا اللقاء قد شكل استكمالاً لقمة أبوظبي العام 2019 بين بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر والتي نتج عنها توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية.

 

أنصار خامنئي غاضبين

أنصار علي خامنئي لا يريدون غيره أن يعامل كزعيم وممثل للمسلمين الشيعة في العالم. ومن غير المستغرب أن يكونوا بالتالي غير سعداء لأن البابا اختار مقابلة رجل دين كبير مقيم في العراق بدلاً من خامنئي.

بغض النظر عن النتيجة، يعد هذا الاجتماع حدثًا رائعًا قد يكون له تأثير على السياسة والعلاقات بين الأديان في السنوات القادمة. ومع ذلك ، فمن غير المرجح أن يتم تقبله بُشكل ايجابي جيدًا من قبل المقربين من خامنئي.

ما هي تداعيات لقاء بابا الفاتيكان والسيستاني على إيران؟
البابا فرنسيس يلتقي مع المرجع العراقي علي السيستاني ، في النجف ، العراق. المصدر: رويترز

ما الذي تراهن عليه ايران؟

 

بصرف النظر عن احتمال أن يكون هذا الاجتماع ضارًا لإيران نظرًا لموقفها الحالي في السياسة الخارجي، فإن لقاء السيستاني مع البابا، سوف يضعه ضمنًا في نظر الكثيرين باعتباره المسلم الشيعي الأول في العالم.

الأخبار حول الاجتماع قد ظهرت لأول مرة في إيران في أواخر يناير (كانون الثاني). قبل حوالي أربعة أشهر، كتب حسين شريعتمداري، ممثل خامنئي في صحيفة كيهان، احتجاجًا على لقاء السيستاني مع جينين هينيس بلاسخارت، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق.

النجف تستعد للقاء التاريخي الذي يجمع البابا والسيستاني
البابا فرنسيس في بغداد خلال أول زيارة بابوية للعراق. أ ف ب

وقوبلت آراء شريعتمداري بردود من بعض المسؤولين العراقيين الذين قالوا إن تصريحات شريعتمداري كانت تهين السيستاني. في نهاية المطاف، تراجع شريعتمداري. وكان قد زعم في نقده للسيستاني أن الأخير دعا إلى مراقبة الأمم المتحدة مباشرة للانتخابات العراقية المقبلة، لكن وكالة الأنباء (شفقنا) أشارت إلى أن السيستاني أراد أن تكون مراقبة الانتخابات في العراق متماشية مع قواعد الأمم المتحدة. واعترف شريعتمداري بسوء التفسير من جانبه واعتذر.

 

العلاقة بين إيران والسيستاني

 

كانت علاقات الحكومة الإيرانية متوترة إلى حد ما مع المرجع السابق أبو القاسم الخوئي، والذي يمكن القول أنه سلف السيستاني ، والذي كان يتبعه لملايين الشيعة حتى وفاته في عام 1992. كانت الدولة الإيرانية غير سعيدة بالخوئي لأنه لم ينخرط في السياسة، لكنه مع ذلك حافظت على موقف محترم تجاهه طوال حياته.

البابا فرنسيس يلتقي المرجع علي السيستاني في النجف
البابا فرنسيس يلتقي المرجع علي السيستاني في النجف / رويترز

بعد وفاة الخوئي، برز السيستاني مع العديد من الشخصيات الأخرى، بما في ذلك محمد صادق روحاني. مع مرور الوقت، أصبح السيستاني معترف به باعتباره المرجع الشيعي الأكثر علمًا في العراق. أصبح اسمًا مألوفًا في إيران بعد الدخول الأمريكي للعراق، ولكن قبل ذلك بوقت طويل كان يتمتع بعلاقة وثيقة مع بعض رجال الدين والمسؤولين في ايران. ومن المعروف أن صهره وممثله في قم، جواد شهرستاني، التقى بمسؤولين إيرانيين في مناسبات عديدة.

بعد الإطاحة بصدام حسين، برزت خلافات النهج بين النجف وقم في الإعلام الإيراني. سعى المقربون من خامنئي في البداية إلى التشهير بالسيستاني، حيث وصفه أحمد جنتي، أمين مجلس صيانة الدستور، بأنه عميل أمريكي وبريطاني في صلاة الجمعة بطهران.

لكن تدريجيًا، اضطرت السلطات الإيرانية إلى قبوله منصبه كزعيم روحي وسياسي مهم في حد ذاته.

 

البابا يدعو للتعايش بين الجميع خلال كلمته في العراق
رحب الرئيس العراقي الرئيس العراقي برهم صالح بالبابا فرنسيس خلال كلمة ترحيبية ألقاها في قصر بغداد، قائلاً: دوركم كبير في إرساء السلام والأخوة الإنسانية ومحط فخر واعتزاز.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.