القوات الروسية تبطش بالمعارضين.. التظاهرات تعمّ روسيا والمعتقلون أكثر من 2000

الأمن الروسي يبطش بقوة المتظاهرين الذين خرجوا في احتجاجات ضد اعتقال المعارض نافالني - أ ف ب

لم تتوان السلطات الروسية عن تنفيذ حملات اعتقالات واسعة طالت العشرات، في أولى المظاهرات التي خرجت لتلبية دعوة أنصار المعارض الروسي أليكسي نافالني، للإحتجاج على اعتقاله، متحدّين تفشي وباء كورونا.

التظاهرات خرجت في أكثر من 60 مدينة روسية، وطالب المعارضون بالإفراج عن نافالني على الرغم من ضغوط السلطة، التي أعداداً كبيرة من عناصر القوى الأمنية.

لم يكن ذلك المشهد غريباً خصوصاً أنّ شرطة موسكو كانت وعدت بأن تقمع بلا تأخير، أيّ تجمع غير مصرح به، وقالت إنّها ستعتبره تهديداً للنظام العام.

القوات الروسية تبطش بالمعارضين.. التظاهرات تعمّ روسيا والمعتقلون أكثر من 2000
القوات الروسية تستخدم أساليب عنيفة في قمع التظاهرات ضد اعتقال نافالني والتي انطلقت في موسكو ومدن أخرى بروسيا – أ ف ب

“أتظاهر من أجل زوجي”

يوليا نافالنايا، زوجة نافالني، كانت أعلنت على حسابها في تطبيق انستغرام، عزمها التظاهر في موسكو من أجل زوجها الذي لا يستسلم أبداً. وفي وقت لاحق تمّ توقيفها من قبل الشرطة الروسية في موسكو خلال تظاهرة داعمة لزو جها، ونشرت صورة سيلفي التقطتها في عربة الشرطة، وقالت بنبرة ساخرة اعذروني على رداءة نوعية الصورة، الضوء سيء في عربة نقل المساجين.

القوات الروسية تبطش بالمعارضين.. التظاهرات تعمّ روسيا والمعتقلون أكثر من 2000
المتظاهرون في موسكو هتفوا للمطالبة بالإفراج عن أليكسي نافالني – أ ف ب

واعتقلت قوات الأمن في روسيا اعتقلت أكثر من ألفي شخص خلال التظاهرات المؤيدة لنافالني، وفق منظمة “او في دي-انفو” غير الحكومية المتخصصة في رصد التظاهرات في البلاد. وأفادت المنظمة بأنّه تمّ اعتقال 2131 شخصاً على الأقل بينهم 795 في موسكو، حيث تجمّع نحو عشرين ألف شخص في وسط المدينة بحسب مراسلي فرانس برس.

روسيا تطالب أمريكا بتوضيحات

وزارة الخارجية الروسية طالبت السفارة الأمريكية في موسكو، بتقديم توضيحات حول نشر معلومات على موقعها، تحدّد مسارات التظاهرات التي نظمها المعارضون في روسيا، لافتة الى أنّها ستستدعي الدبلوماسيين الأمريكيين، وفق ما زعمت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، التي كتبت على فيسبوك: “ماذا يعني ذلك، هل يعني التأثير أو إعطاء تعليمات للمتظاهرين”؟ واضافت أنّ “على الزملاء الأمريكيين أن يحضروا الى مقر الخارجية الروسية لتقديم توضيحات”.

بكل الأحوال، إنّ سلوك السطة الروسية السبت لم يكن جديداً، بل أنّ التجمعات الكبرى للمعارضة في موسكو صيف العام الماضي، كانت شهدت اعتقال آلاف المتظاهرين السلميين. وصدرت بحق العديد منهم، أحكامٌ قاسية بالسجن بتهم القيام بأعمال عنف ضدّ الشرطة، على الرغم من احتجاج منظمات غير حكومية.

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.