Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

”وكالة المخابرات المركزية الأمريكية“ توفر الحماية لابن شقيق زعيم كوريا الشمالية

خوفاً على حياته، تواصل الشاب بالمجموعة وأخبرهم أنه بحاجة إلى "الخروج من ماكاو في أسرع وقت ممكن". ويقال إن هان سول التقى بأعضاء المجموعة في تابي بتايوان، بعد يومين من مقتل والده. وهناك يُزعم أنه استقل طائرة ليطلب اللجوء في أمستردام.

image

كيم هان سول، ابن شقيق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. المصدر: تويتر

أخبار الآن | كوريا الشمالية – nzherald

 

كشفت تقارير صحفية أنّ كيم هان سول (25 عاماً)، ابن شقيق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، توارى عن الأنظار بعد اجتماع مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "CIA"، عقب اغتيال والده كيم جونغ نام في ماليزيا عام 2017 بغاز الأعصاب.

ووفقاً لمعلومات صحافية، فقد اتصل هان سول بأدريان هونغ، زعيم المجموعة التي ساعدته على الفرار، بعد أن لاحظ اختفاء الشرطة التي كانت تحرس منزله عادة.

وخوفاً على حياته، تواصل الشاب بالمجموعة وأخبرهم أنه بحاجة إلى "الخروج من ماكاو في أسرع وقت ممكن". ويقال إن هان سول التقى بأعضاء المجموعة في تابي بتايوان، بعد يومين من مقتل والده. وهناك يُزعم أنه استقل طائرة ليطلب اللجوء في أمستردام.

وتبين أن هان سول لم يصل إلى وجهته، ويقال أنّ 2 من عناصر الـ"CIA" اعترضوا طريقه في تايبيه، وجرى نقله إلى مكان آمن غير معلوم.

وكان آخر ظهور لهان سول على مواقع التواصل الاجتماعي في فيديو قصير بعد مرور بضعة أسابيع على اغتيال والده. وكان الشاب يعرف بثرائه الكبير وبنشره نصوصاً تنتقد عمّه كيم جونغ أون ونظام البلاد، معتبراً أن جده كيم إيل سونغ وابنه الزعيم الكوري، فرضا على الشعب الكوري الشمالي حياة معاناة صعبة يشعر إزاءها بالذنب.

 

كيف تحاول كوريا الشمالية الإلتفاف على العقوبات؟
يعيش النظام الكوري الشمالي معزولاً ولهذا يسعى جاهداً للإلتفاف على العقوبات من خلال طرق غير مشروعة منها الكحول والمخدرات.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.