الكونغرس الأمريكي: عيوب خطيرة في طائرات بوينغ 737 ماكس

شدد التقرير على "حدوث تضارب مصالح بين هيكل الرقابة التابعة لإدارة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ".

image

أخبار الآن | الولايات المتحدة الأمريكية bbc

 

وجه الكونغرس الأمريكي إنتقاد لشركة بوينغ للطيران والهيئات التنظيمية الحكومية على خلفية حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من طراز “بوينغ 737 ماكس” مطلع 2019، والذي أسفر عن مقتل 157 شخصا.

وبعد 18 شهرًا من التحقيق ، كشف تقرير من 250 صفحة أصدرته لجنة النقل والبنية التحتية بمجلس النواب عن “عيوب وإخفاقات خطيرة في تصميم وتطوير وشهادات اعتماد الطائرة”.

وشدد التقرير على “حدوث تضارب مصالح بين هيكل الرقابة التابعة لإدارة الطيران الفيدرالية وشركة بوينغ“.

كما لفت أن بعض الإخفاقات تضمنت تخفيض التكلفة للتنافس مع شركة “أيرباص” الأوروبية، وحجب المعلومات المهمة عن عملاء الطائرة والطيارين، وإدارة الطيران الفيدرالية.

وحصلت طائرة 737 ماكس، المصنوعة في مصنع بوينغ بولاية واشنطن الأمريكية على شهادة اعتماد من إدارة الطيران الفيدرالية في مارس/ آذار 2017.

وإدارة الطيران الفيدرالية، تابعة لوزارة النقل الأمريكية والمسؤولة عن التنظيم والإشراف على جميع جوانب الطيران المدني في الولايات المتحدة وكذلك الترخيص لشركات الطيران التجاري.

بدورها، قالت شركة بوينغ بعد صدور التقرير: “لقد تعلمنا الكثير من الدروس الصعبة من الحوادث، والأخطاء التي ارتكبناها”.

وأضافت أن الشركة منحت المهندسين “سلطة أكبر وخط تواصل أكثر مباشرة من الماضي” لمشاركة الاهتمامات مع الإدارة العليا.

وفي 10 مارس/آذار 2019 ، تحطمت الطائرة الإثيوبية، في الحادث الذي تم بموجبه وقف جميع طائرات بوينغ 737 ماكس في جميع أنحاء العالم.

وفي 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، تحطمت إحدى طائرات بوينغ 737 ماكس في بحر جاوة بإندونيسيا، ما أسفر عن مقتل جميع الركاب وأفراد الطاقم البالغ عددهم 189 شخصًا.

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.