Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

شركة صناعية كبرى في تركيا مرتبطة بغسيل الأموال لصالح الحرس الثوري الإيراني

31/03/2020 . 23:48

Featured Image

أخبار الآن | تحقيق خاص

توصل تحقيق أجرته أخبار الآن إلى أن إحدى الشركات الصناعية الكبرى في تركيا تمتلك شركة في إيران مرتبطة برجل أعمال تتهمه الولايات المتحدة بنقل أموال لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

كشف إشعار مايو 2018 في الجريدة الرسمية للنظام في إيران عن تعيين السيد سید رضا موسوی فر، الذي تم تغريمه من قبل الولايات المتحدة يوم الجمعة، نائباً لعضو مجلس إدارة شركة الرازي للبتروكيماويات قبل 5 أشهر.

تمكنت أخبار الآن من تحديد هوية موسوی فر في السجل الإيراني من خلال الرجوع إلى رقم هويته الوطنية و مقارنتها بمعلومات نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية إلى العامة.

بحسب تصريحات وزارة الخزانة الأمريكية في بيان صحفي، عمل موسوی فر مع فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لتحويل أموال إلى تنظيم حزب الله اللبناني وكتائب حزب الله في العراق أيضاً.

وأضافت الولايات المتحدة الأمريكية "أنه في عام 2014، قام موسوی فر بنقل ما يعادل ملايين الدولارات من العملة الأجنبية إلى كبار المسؤولين في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني" دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

شركة رازي للبتروكيماويات ، والتي تعتبر واحدة من أكبر منتجي الأسمدة والكيماويات في إيران، استحوذت عليها شركة Gübretaş التركية المملوكة من قبل الدولة في عام 2008.

وفي أحدث تقرير سنوي نشرته الشركة والذي صدر في 2019، صرحت شركة Gübretaş بأن الاستحواذ على شركة رازي للبتروكيماويات كان "أكبر استثمار صناعي من قبل شركة تركية خارج حدود تركيا".

وأضاف التقرير السنوي أن شركة Gübretaş تحافظ على سيطرتها في الإدارة التشغيلية لشركة رازي للبتروكيماويات.

وفي عام 2012، قال مسؤول إعلامي في شركة Gübretaş أن شركته تشجع الإيرانيين على ممارسة الأعمال التجارية في تركيا.

وقال نهات فوران لصحيفة حريت التركية (Hürriyet Daily News): "اعتادت بعض الشركات الإيرانية على العمل مع البنوك القطرية والبحرينية، وبدأت تلك الشركات بالتطلع نحو تركيا منذ أن بدأت هذه الدول في اتخاذ الإجراءات ضد إيران".

إن تعيين موسوي فر في مجلس إدارة شركة رازي للبتروكيماويات ليس خبرته الوحيدة في مجال البتروكيماويات. حيث أشارت وزارة الخزانة الأمريكية إلى أنه مالك جزئي لشركة سامان للكيماويات في الشرق الأوسط، والتي تمتلك حسابًا في صرافة إيرانية يستخدمها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

قامت الولايات المتحدة بتغريم موسوی فر مع زملائه من رجال الأعمال المشاركين في شرکة الخمائل للخدمات البحرية و النقل، وهي شركة عراقية وهمية تابعة لفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني. حيث قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن شرکة الخمائل للخدمات البحرية قامت بتسهيل بيع النفط الإيراني ومخالفة العقوبات الأمريكية.

وبحسب تصريحات الولايات المتحدة، فإن موسوی فر "هو المسؤول عن الحسابات والقسم المالي" لتلك الشركة العراقية.

مصدر الصورة: REUTERS

اقرأ المزيد:

إيران تواجه كورونا وسط معركة بين العلم ونظريات المؤامرة

بمشاركة:
مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية