عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

إيران: مصرع 22 شخصا إثر إنفجار منجم فحم وإنتشال 16جثة

أخبار الآن | طهران - إيران - (وكالات)

أعلن مساعد محافظ كلستان الإيرانية لشؤون التنيسيق والاعمار، العثور على جثمان أخر من ضحايا العمال الذين لقوا حفتهم إثر انفجار منجم يورت للفحم الحجرى؛ ليبلغ عدد القتلى فى هذا الحادث 22 شخصا حتى الأن.

وأكد مساعد محافظ كلستان أن عمليات إنقاذ العمال متواصلة؛ مضيفا أن عملية نقل جثمان الضحية الأخيرة لا تزال قيد الإنجاز وذلك بسبب المسافة الكبيرة التى تفصلها عن منفذ الخروج داخل النفق.

 وأوضح المسئول فى محافظة كلستان أن طول النفق المؤدى إلى منجم يورت للفحم الحجرى يبلغ 1800 متر والذى يمر بورشتين لاستخراج الفحم الحجرى؛ مبينا أن الانفجار وقع على مسافة 1400 متر ما أدى إلى قطع الاتصال مع الورشة الثانية.

وفيما لوح إلى صعوبة عمليات الانقاذ داخل النفق؛ أكد مروتى أن فرق الانقاذ تواصل جهودها لتصل خلال الساعات القادمة إلى موقع الحدث وتحديد وضعية العمال العالقين.

يذكر أن 35 عاملا محاصرون حاليا بين أنقاض منجم يورت للفحم الحجرى الذى تعرض لحادث انفجار أمس الأربعاء إثر كثافة الغاز فيه؛ ووفقا لآخر حصيلة فقد تم حتى الان انتشال 22 جثمانا للعمال الذين لقوا مصرعهم فى هذا الحادث.

ومن ناحية أخرى، أعلن المدير العام لجمعية الهلال الأحمر بمحافظة كلستان حسين أحمدى بأنه تم حتى الأن انتشال 16 جثة من منجم الفحم الحجرى فى مدينة ازاد شهر التابعة للمحافظة شمال ايران.

وقال أحمدى إن هذه الجثث نقلت الى الطب العدلى لتحديد هوية أفرادها.

وأضاف، أنه نظرا لتغيير نوبة العمل حين وقوع حادث الانفجار فى المنجم فليس من المعلوم العدد الدقيق للعالقين ولكن المتوقع أن يكون عددهم 35 عاملا تأكد مصرع 21 منهم حتى الان.

ويقع منجم الفحم الحجرى فى ازادشهر على بعد 90 كم الى الشرق من جرجان مركز محافظة كلستان الواقعة شمال إيران، وتعرض لحادث انفجار إثر إزدياد حجم الغاز داخل النفق.

 

اقرأ أيضا:
نقل جرحى انفجار كابول للعلاج واستنفار أمني بالعاصمة الأفغانية 

مصرع 12 شخصا بإنفجار للغاز في نفق للسكك الحديدية بالصين

 



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...