ماذا قال أبطال “ذي مول” لأخبار الآن لإثبات فضحهم تورط كوريا الشمالية في صفقات أسلحة مشبوهة؟

في معرض حديثهم لـ "أخبار الآن" يشرح أبطال الفيلم كل التفاصيل التي تجعل من المعلومات التي كشفوا عنها موثوقة بحدّ كبير مقللين من أهمية ردود الأفعال المشككة بصحة ما ورد في الفيلم.

image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - خاص

معطيات ووقائع تتقاطع مع اثباتات مصورة تفضح صفقات مشبوهة لكوريا  الشمالية

تحذير اللجنة التابعة للأمم المتحدة في التقرير الأخير الذي أصدرته الأربعاء الماضي من أن كوريا طورت على الأرجح قدرتها على تركيب رؤوس حربية نووية على صواريخها الباليستية العابرة للقارات، حيث تواصل البلاد تعزيز برنامجها للأسلحة الممول من عمليات سرقة العملات المشفرة وعمليات التهريب وغيرها لم يكن الأول من نوعه فالمعلومات الإستخبارية التي تؤكد سعي النظام في كوريا الشمالية إلى تطوير برنامجه النووي في تحد صارخ لمحاذير الأمم المتحدة والبنود المتعلقة بمنع النظام الكوري الشمالي من إنتاج السلاح أو الإتجار به.

ماذا قال أبطال "ذي مول" لأخبار الآن لإثبات فضحهم تورط كوريا الشمالية في صفقات أسلحة مشبوهة؟

المعلومات التي رشحت مؤخراً هي غيض من فيض تفلت كوريا الشمالية من العقوبات وتحديها للمجتمع الدولي والذي تمثل بإعلان لجنة تابعة للأمم المتحدة عن أن لا يقل عن 13 خبير صواريخ كوري شمالي يشتبه بسفرهم إلى إيران لـ دعم برنامج الصواريخ والأسلحة هناك، التعاون في الأسلحة ليس التحدي الوحيد الذي تجاهر به كوريا الشمالية وإنما سرقة ما يزيد عن 300 مليون من الأصول الإفتراضية لدعم تطويرها غير القانوني لأسلحة الدمار الشامل أكدتها في الأيام والأسابيع القليلة الماضية الأمم المتحدة.

معلومات إضافية يكشف عنها أبطال الفيلم لأخبار الآن 

وكان فيلم ذي مول للمخرج مادس بروغر قد عرض صور ومقاطع مصورة تظهر جانباً من صفقة أسلحة كادت أن تتم بين الجانب الكوري الشمالي ومنتحلي صفة رجال الأعمال (أبطال الفيلم).

ماذا قال أبطال "ذي مول" لأخبار الآن لإثبات فضحهم تورط كوريا الشمالية في صفقات أسلحة مشبوهة؟

لجنة الأمم المتحدة تدرس تفاصيل الفيلم الذي تمكن فريق عمله من الإندساس وخداع مسؤولين كوريين رفعي المستوى بهدف حثهم على عقد صفقات بيع أسلحة ومواد مخدرة، وقد صرحت مؤخراً أنها تشكك بالمعلومات التي عرضها الفيلم حول مدير الأعمال الأردني الذي عرف باسم السيد هشام الدسوكي والذي تم تصويره وهو يوقع على صفقة يتم فيها تهريب الغاز الروسي عبر مرافئ في الشرق الأوسط، فقد وصف التقرير السيد الدسوكي بمجرد مخادع ذو سمعة سيئة وبأن جمعية الصداقة الكورية حاولت خداع فريق ذي مول، لكن مخرج الفيلم السيد بروغر صرح بأنه لا يصدق ما كتب في التقرير، فهو يعتبر أن فريقه قام بتحقيقات تثبت بأنه ليس مجرد مخادع.

في معرض حديثهم لـ “أخبار الآن” يشرح أبطال الفيلم كل التفاصيل التي تجعل من المعلومات التي كشفوا عنها موثوقة بحدّ كبير مقللين من أهمية ردود الأفعال المشككة بصحة ما ورد في الفيلم.

ماذا قال أبطال "ذي مول" لأخبار الآن لإثبات فضحهم تورط كوريا الشمالية في صفقات أسلحة مشبوهة؟

مخرج فيلم ذي مول 

أبطال الفيلم رووا لأخبار الآن تفاصيل لم يكشف عنها من قبل في الفيلم عن مشاهدات شخصية وعن خلاصات توصلوا إليها.

كل هذه المعلومات ترقبوها في حلقات البرنامج الإستقصائي الجديد الذي سيعرض بعد أيام على أخبار الآن بالعين المجردة.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.