ارتباط مسؤول في برنامج الأسلحة الكيميائية السوري بشركة إلكترونيات في دمشق

image

أخبار الآن | دمشق – سوريا (خاص)

أفادت المعلومات التي استعرضتها أخبار الآن أن صيدلياً سورياً بارزاً متهماً بكونه مسؤولاً كبيراً في برنامج الأسلحة الكيميائية للنظام، له مصالح تجارية في شركة إلكترونيات في دمشق.

وفي مارس 2018، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على زهير فضلون لكونه مدير “فرع مركز الدراسات والبحوث العلمية المعروف باسم معهد 3000”.

وذكر الاتحاد الأوروبي وقت إقرار العقوبات: “إنه بحكم منصبه فهو مسؤول عن مشاريع الأسلحة الكيميائية، بما في ذلك إنتاج العوامل الكيميائية والذخائر”.

فضلون هو أحد الشخصيات الرائدة في قطاع الأدوية في سوريا، ويشغل منصب رئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية والمدير العام لشركة ديماس للصناعات الدوائية.

فضلون لديه أيضا علاقات تجارية مع شركة سيفا ديجتال، وهي شركة في دمشق تبيع أجهزة الكمبيوتر وغيرها من المعدات الإلكترونية.

ويمتلك فاضلون 7.5٪ من  سيفا ديجتال، وأصبح أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة في نوفمبر 2018، وفقًا لمجلة الاقتصادي. وشركة سيفا ديجتال مملوكة بنسبة 85 بالمائة لعبد الناصر سيجري.

وأشارت تقارير إعلامية للنظام السوري عام 2012 بتعيين سيجري نائباً لرئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية.

في حين أن موقع سيفا ديجتال لم يعد موجوداً على الإنترنت، يكشف أرشيف الويب للموقع عن مزيد من المعلومات حول الشركة.

وذكر موقع الشركة: “تأسست شركة سيفا ديجتال في عام 1994، وشهدت توسعاً سريعاً في مجال توزيع أجهزة تكنولوجيا المعلومات والحلول”.

وأضاف الموقع الإلكتروني: “مع الالتزام بتميز الخدمة، أصبحت سيفا ديجتال الخيار الأول للمورد من أجل الحصول على أجهزة تكنولوجيا المعلومات وحلول الشبكات الرائدة في أقاليم بلاد الشام”.

مصدر الصورة: REUTERS

للمزيد:

روسيا تنشئ سجنا في شرق سوريا

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.