إيران تقوم بإعادة تشكيل شركات أمامية من أجل أسطول ناقلاتها البحرية

image

(Photo by Fatemeh Bahrami/Anadolu Agency/Getty Images)

أخبار الآن | إيران

قامت إيران بإعادة تشكيل شبكة الشركات التي تملك ناقلاتها النفطية في الأشهر الأخيرة بشكل عشوائي، من خلال تشكيل خمس شركات جديدة في دولة ” بيليز” ، بينما قامت بأغلاق أكثر من 12 شركة أمامية في الدولة الكاريبية.

في أبريل ، استحوذت شركة أوكسجين للشحن (Oxygen Shipping Limited) في ” بيليز” على ناقلة هيربي (Herby)، وهو أحدث تغيير في ملكية 78 ناقلة نفط والتي كانت تحمل أعلام إيران، وفقًا للبيانات البحرية التي استعرضتها أخبار الآن.

ومنذ فبراير، استحوذت أربع شركات أخرى تشكلت مؤخراً في ” بيليز” على ناقلات نفط إيرانية. جميع هذه الشركات لديها عنوان مسجل لدى شركة الناقلات الإيرانية الوطنية (NITC)، ما يشير إلى أنها تعمل كشركات أمامية.

في نوفمبر 2018، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات على شركة الناقلات الإيرانية الوطنية وأسطولها من الناقلات البحرية كجزء من إعادة فرض واشنطن للعقوبات على إيران.

وأعلنت الولايات المتحدة في بيان صحفي: “تنقل هذه السفن كل عام عشرات الملايين من براميل النفط الإيراني وكذلك الغاز الطبيعي الإيراني، والذي يشكل مصدرا رئيسيا للدخل لتمويل الأنشطة الخبيثة للنظام الإيراني”.

اعتمدت إيران على سلسلة من الشركات الأمامية لتكون لها ناقلات بحرية تحت سيطرتها، والعشرات من هذه الشركات مسجلة في ” بيليز”. في الأشهر الثلاثة الماضية، تم نقل 22 ناقلة بحرية مملوكة لشركات في ” بيليز” مباشرة تحت ملكية شركة الناقلات الإيرانية الوطنية، وفقا للبيانات التي استعرضتها أخبار الآن.

في غضون ذلك، كشفت بيانات من سجل الشركات التجارية الدولية في ” بيليز” أن أكثر من 12 شركة أمامية مقرها في ” بيليز” أصبحت غير نشطة، وأن كلها تخضع لعقوبات من الولايات المتحدة.

لم يتم تحويل جميع السفن التي ترفع علم إيران إلى الملكية المباشرة لشركة الناقلات الإيرانية الوطنية. حيث أنه تم شراء ناقلة واحدة  إسمها (Henna) من قبل شركة هكتار للشحن البحري المسجلة في بنما. ومثل ” بيليز” ، دولة بنما هي ملاذ ضريبي يستضيف عددًا من الشركات الأمامية لناقلات النفط الإيرانية.

شركة هكتار للشحن البحري هي جزء من شبكة تتكون من ثماني شركات في بنما قامت بالإستحواذ على تسع ناقلات إيرانية منذ يونيو 2019، وفقًا للبيانات البحرية التي استعرضتها أخبار الآن. وتكشف وثائق الشركات البنمية أن جميع هذه الشركات يديرها إيرانيون لديهم عناوين في طهران.

مصدر الصورة: Getty Images

للمزيد:

تاجر حرب في سوريا مرتبط بشركة أمنية غامضة موالية لروسيا

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.