شركة طيران إيرانية متهمة بتهريب الأسلحة تستأنف إرسال الشحنات إلى سوريا

image

أخبار الآن | طهران – إيران (ملفات خاصة)

استأنفت شركة طيران إيرانية متهمة بتهريب أسلحة للحرس الثوري الإيراني إرسال شحناتها إلى سوريا، متجهة إلى دمشق للمرة الأولى منذ أوائل مارس / آذار.

وقد أقلعت طائرة شحن تابعة لشركة الطيران Qeshm Fars Air وتحمل رقم تسجيل EP-FAA من مطار طهران مهراباد الدولي واتجهت غربًا عبر الحدود بين العراق وإيران، بحسب موقع FlightRadar24.com المتخصص ببيانات الطيران.

موقع FlightRadar24.com لم يُظهرهبوط الطائرة ذات طرازبوينج 747 في دمشق، إلا أنه بعد ساعات قامت بوابة بيانات الطيران بتسجيل بيانات الطائرة , والتي كانت تقلع من العاصمة السورية لرحلة العودة إلى إيران.

شركة الطيران الإيرانية Qeshm Fars Air التي تم فرض عقوبات عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية في يناير 2020، كانت آخر رحلاتها إلى سوريا في 7 مارس، وفقًا لبيانات موقع FlightRadar24 والتي أظهرت الطائرة التي تحمل رقم تسجيل EP-FAAتحلق فوق العراق متجهة إلى دمشق.

وكان مطار دمشق الدولي قد أعلن في 22 مارس / آذار عن تعليق رحلات الركاب الدولية كجزء من الإجراءات الوقائية للنظام السوري ضد وباء كوفيد-19.

وقد اتهمت وزارة الخزانة الأمريكية شركة Qeshm Fars Air بلعب “دور متكامل”في دعم فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وحلفائه في سوريا.

وبحسب الولايات المتحدة الأمريكية، فقد قامت شركة  Qeshm Fars Airمستخدمة طائرتيها البوينج 747 “بالقيام برحلات شحن منتظمة إلى دمشق ونقل البضائع، بما في ذلك شحنات أسلحة، بالنيابة عن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

وكانت طائرة الشحن الأخرى التابعة لشركة الطيران الإيرانية والتي تحمل رقم تسجيلEP-FAB، قد سافرت إلى دمشق مساء يوم 12 فبراير / شباط . في الليلة التالية، ورد أن إسرائيل شنت غارات جوية على أهداف داخل مطار دمشق الدولي.

وأفادت وسائل الإعلام السورية الرسمية بأن إسرائيل أطلقت صواريخ تجاه دمشق دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول هدف الضربة. في غضون ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات الجوية قتلت أربعة من عناصر تابعين للحرس الثوري الإيراني في مطار دمشق الدولي.

مصدر الصورة:  Photo by Thomas Koehler/Photothek via Getty Images

اقرأ المزيد:

شركة سورية تحاول إخفاء عمليات تهريب النفط عن طائرات الدرون الأمريكية

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.