ابن خالة أسماء الأسد يملك شركة تدير نظام البطاقة الذكية في سوريا

image

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة
يتم تشغيل نظام البطاقة الذكية المثير للجدل في سوريا لتوفير المواد الغذائية المدعومة، من قبل شركة يملكها ابن خالة أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، وفقًا لمعلومات استعرضتها أخبار الآن.

تم استخدام “البطاقة الذكية” لأول مرة عام 2014 تحت رعاية وزارة النفط السورية، وقد تم استخدامها في البداية لتوزيع الوقود للوكالات الحكومية، قبل أن يتم توسيع استخدامها مؤخراً ليشمل توزيع البنزين المدعوم ووقود التدفئة على المواطنين.

في فبراير 2020، بدأت السلطات السورية في استخدام البطاقة الذكية لتوزيع المواد الغذائية المدعومة وسط تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد، والتي شهدت ارتفاعاً في أسعار السلع الأساسية.

وقد تم انتقاد نظام البطاقة الذكية بأنه لا يشمل جميع السكان، حيث يواجه السكان الذين ليس لديهم وثائق رسمية عوائق تمنعهم من التسجيل في البطاقات الذكية، كما أعرب السوريون عن شكاوى عدة بشأن مشاكل فنية في نظام البطاقة الذكية.

ووفقًا لمجلة “الاقتصادي” التجارية، فقد تم تنفيذ وتجهيز نظام البطاقة الذكية من قبل شركة تكامل للتجارة، والتي يملك محي الدين الدباغ 30% منها.

أخبار الآن قامت بمراجعة العديد من المصادر وسجلات الشركات وعقود الإيجار قبل التوصل إلى أن محي الدين مهند الدباغ، المعروف أكثر باسم مهند الدباغ، هو نجل وزير الداخلية السوري الراحل عدنان الدباغ.

اللواء عدنان الدباغ، ضابط المخابرات السورية والذي شغل منصب وزير الداخلية من عام 1976 إلى 1980، كان متزوجًا من سعدات العطاري، والتي هي خالة أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد.

تمتد العلاقات الشخصية لمهند الدباغ مع النظام السوري إلى ما وراء علاقته بأسماء الأسد. وقد ذكر سام داغر في كتابه “الأسد أو نحرق البلد” والذي نشر عام 2019، بأن بشار الأسد عندما كان شاباً “كان صديقا لأبناء عدنان الدباغ”.

شركة تكامل التجارية مملوكة أيضًا من قبل المهندس الميكانيكي رضوان خضر، والذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة، وهي مملوكة أيضاً من قبل مهندس تكنولوجيا المعلومات إياد حوشي، والذي يشغل منصب رئيس الشركة.

وقد كان هناك علاقات عمل سابقة بين خضر والدباغ في سوريا ولبنان، حيث قاموا عام 2002 بتأسيس شركتي Noura Wings SARL وشركة  Petroline International SAL (Offshore) ومقرهما بيروت، وفقًاً لسجلات الشركات اللبنانية التي استعرضتها أخبار الآن.

تم ترخيص شركة Noura Wings “أجنحة نورة” كوكالة للسياحة والسفر في لبنان، وكان لها مكتب آخر في حلب. أما بالنسبة لشركة  Petroline International”بترولين الدولية”، فما زال هناك الكثير من الغموض يحوم حول نشاطها وأعمالها. في عام 2016، أعلنت سوريا بأن “شركة بترول” يديرها رضوان خضر كانت تقوم بتنفيذ نظام البطاقة الذكية.

 

للمزيد:

النظام السوري يلجأ إلى “واجهة ماهر الأسد” لمواجهة كورونا

حصري: ابنة رجل أعمال سوري مقرب من النظام متورطة بتمويل غير مشروع في روسيا

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.