Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

محمد بن زايد: الأمانة ثقيلة.. نسأل الله التوفيق

18/05/2022 . 03:00

Featured Image

الشيخ محمد بن زايد مع رئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد (تويتر)

دبي (أخبار الآن)

تستكمل الإمارات تطورها تحت قيادة محمد بن زايد

قال رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء، إن "الأمانة ثقيلة"، داعيًا بالرحمة لأخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

ونشر رئيس الإمارات، تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، جاء فيها: "رحم الله أخي خليفة.. الأمانة ثقيلة.. نسأل الله التوفيق والعون والسداد".

 

وانتخب المجلس الأعلى للاتحاد، السبت، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا لدولة الإمارات، خلفا للرئيس الراحل الشيخ خليفة بن زايد.

وتوفي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الجمعة. وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مدة 40 يومًا، اعتبارًا من الجمعة، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتبارًا من الجمعة.

وتدخل الإمارات حقبة جديدة من التطور والتنوع الاقتصادي عنوانها "استدامة النمو" ارتكازاً على منجزات مرحلة " التمكين " حيث حققت بنية تحتية متطورة وصناعات وطنية عالمية، وتواصل "خطة مئوية الإمارات 2071"، والتي يشكل فيها الاقتصاد الحصة الأكبر من مبادئها، إذ تستهدف الدولة مستقبل أكثر جاهزية واستباقية في التعامل مع المتغيرات والمستجدات لجعل الإمارات، الأفضل في العالم، بحلول عام 2071.

تستكمل الإمارات تطورها انطلاقا من بنية تحتية متطورة قادرة على تمكين وتحفيز الاستفادة من ابتكارات وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي وتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية واستقطاب المواهب والاستثمار في الطاقات ومهارات المستقبل والتركيز على الاقتصاد المعرفي، عبر استراتيجيات غير مسبوقة جديدة للتنويع الاقتصادي وبناء القدرات في قطاعات اقتصادية جديدة، ودمج وتوظيف التقنيات المتقدمة لدعم نمو الاقتصاد الوطني وتعزيز القدرات البحثية والتطويرية.

وتحت قيادة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تواصل الإمارات ريادتها وجهة إقليمية وعالمية للاستثمار والتجارة والسياحة مستمرة في تبوء صدارة مؤشرات التنافسية العالمية، والانفتاح الاقتصادي لمرحلة جديدة من النماء والازدهار.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.