واستقبل الرئيس التركي ولي عهد أبوظبي في قصر الرئاسة بأنقرة.

وقد جرت للشيخ محمد بن زايد مراسم استقبال رسمية لدى وصول موكبه إلى مجمع القصر الرئاسي ترافقه مجموعة من الخيالة ترفع أعلام البلدين.

من ثم توجه الشيخ محمد بن زايد والرئيس التركي إلى منصة الشرف حيث عزف السلام الوطني لكل من دولة الإمارات وتركيا.

وأطلقت المدفعية 21 طلقة و اصطفت ثلة من حرس الشرف تحية وترحيبا بزيارة ولي عهد أبوظبي.

العمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات

وتبادل محمد بن زايد التحية والترحيب مع مستقبليه من الوزراء وكبار المسؤولين في تركيا، فيما رحب الرئيس التركي بالوفد المرافق لولي عهد أبوظبي.

وسيبحث الشيخ محمد بن زايد خلال الزيارة مع أردوغان العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الشيخ محمد بن زايد سيبحث أيضا مع أردوغان مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.