خسارة جديدة لداعش في نيجيريا.. وهل من علاقة للتنظيم بعملية الخطف الأخيرة؟

image

صورة آلية معطوبة لتنظيم داعش من مخلفات الاشتباكات الأخيرة (تلغرام)

نيجيريا (أخبار الآن) - 04/06/2021 . 07:38

علمت “أخبار الآن” أنّ الجيش النيجيري صدّ أمس الأربعاء هجوماً نفّذه فرع تنظيم داعش في منطقة الساحل الأفريقي، وذلك بعد محاولة التنظيم التقدّم نحو مدينة دامبو، وقد أسفر الإشتباك عن مقتل قائد المجموعة المدعو عمر تيلا.

خسارة جديدة لداعش في نيجيريا.. وهل من علاقة للتنظيم بعملية الخطف الأخيرة؟
أحد جنود الجيش النيجيري يتفقد محيط المنطقة التي استهدفها داعش

وأسفر الإشتباك عن مقتل، إلى جانب قائد المجموعة، نحو 50 مقاتل من التنظيم، بالإضافة إلى تدمير نحو 6 مركبات استخدمها عناصر التنظيم.

خسارة جديدة لداعش في نيجيريا.. وهل من علاقة للتنظيم بعملية الخطف الأخيرة؟
إحدى الآليات المصفحة التي كان استخدمها تنظيم داعش في الهجوم على مدينة دامبو (تلغرام)

وفي تفاصيل الحادثة، فقد حاول تنظيم داعش استخدام السيارات المفخّخة خلال اقتحام المدينة، والإشتباك مع قوات الجيش، لكن محاولاته فشلت وفق معلومات “أخبار الآن“.

خسارة جديدة لداعش في نيجيريا.. وهل من علاقة للتنظيم بعملية الخطف الأخيرة؟
آلية لتنظيم داعش تحتوي على متفجرات كان من المقرر تفجيرها في الهجوم على مدينة دامبو (تلغرام)

وتناقلت حسابات متابعة للمستجدات المتعلقة بالتنظيمات الإرهابية، صوراً للآليات العسكرية التي فقدها تنظيم داعش خلال اشتباكه مع قوات الجيش النيجيري.

خسارة جديدة لداعش في نيجيريا.. وهل من علاقة للتنظيم بعملية الخطف الأخيرة؟
مخلفات الآليات المدمرة جراء الاشتباكات العسكرية بين الجيش النيجيري وداعش

اختطاف طلاب من داخل مدرسة شمالي البلاد

وفي سياق متصل، اختطفت مجموعة من الأشخاص 136 طالباً من داخل إحدى المدارس إلى الشمال من ولاية نيجيريا، ولم تتضح لغاية اللحظة أيّ معلومات دقيقة عن العصابة المسؤولة عن الإختطاف وما هي ارتباطاتها على صعيد التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وذكرت مصادر محلية مطلعة لـ”أخبار الآن” أنّ العصابة قد تكون مرتبطة بتنظيم داعش المعروف بـ “ISWAP” (ولاية داعش في غرب أفريقيا).

تجدر الإشارة إلى أنّ نيجيريا شهدت خلال الربع الاول من العام 2021 عمليات اختطاف كثيرة نفذتها جماعة بوكو حرام الذي قتل زعيمها أبو بكر شيكاو في اشتباك مع تنظيم داعش قبل نحو عشرة أيّام.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.