عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

صراع داخل حراس الدين.. هل يقف الجولاني وراء مقتل أبو جليبيب؟

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (غرفة أخبار الآن)

خبير جماعات متشددة حسن ابو هنية لـ"أخبار الآن" : يوجد صراع داخلي في "حراس الدين"

حسن ابو هنية لـ"أخبار الآن": الجولاني أمر بقتل "ابو جليبيب"

حسن ابو هنية: هناك احتمال ان تكون هيئة تحرير الشام هي من قتلت ابو جليبيب

حسن ابو هنية: مصير تنظيم حراس الدين بعد مقتل أبو جليبيب مجهول

حسن ابو هنية: ربما يتدخل الظواهري لحسم الخلافات بين أعضاء قيادة "حراس الدين"

إليكم التفاصيل:

صراعات ومشاكل داخلية وأسرار كثيرة، تقف خلف مقتل أبو جليبيب الأردني، كل هذه الأمور من المؤكد انها لا تبشر القاعدة بمستقبل مشرق على الإطلاق.

وفي هذا السياق يتحدث خبير الجماعات المتشددة حسن ابو هنية مشيراً الى ان هناك روايات تقول أن النظام وراء مقتل ابو جليبيب وأخرى تقول إن مسؤول هيئة تحرير الشام " النصرة سابقاً" "ابو محمد الجولاني" هو من أمر بقتل "ابو جليبيب"  نظراً للإشكالات القديمة.

إقرأ ايضاً: رسالة خريسات لمن هي موجهة؟

واضاف ابو هنية ان هناك حديث عن صراع داخلي داخل "حراس الدين" التي انضمت لاحقاً إلى  تنظيم "نصرة الإسلام" في نيسان / أبريل الماضي، مشيراً  إلى ان أبو همام هو المسؤول عن "حراس الدين" منذ تأسيسها وبعضوية الشورى لأبو جليبيب، وقال ابو هنية: "بالتأكيد ثمة حديث عن نزاع داخلي داخل مكونات "حراس الدين" مادفع ابو جليبيب للعودة مرة اخرى الى درعا وكان هو أمير هذه المنطقة منذ 2012 إلى 2015 عندما كان في جبهة النصرة قبل أن يعلن فك الإرتباط".

وعن مستقبل تنظيم حراس الدين بعد مقتل "ابو جليبيب قال ابو هنية: "ربما سيدخل في طور من الإرتياب الأمني وبالتالي تصبح شكوك بين أعضاء القيادة وربما يتدخل الظواهري لحسم هذه الخلافات، ما يؤكد ان مصير التنظيم مجهول".

للمزيد:

رسالة بلال خريسات حول الصومال: هل يحاول ملء فراغ الظواهري

ما هو السر وراء قتل "حارس الظواهري" أبو جليبيب؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...