Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

واشنطن تخفض دورياتها المشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية

30/11/2022 . 09:15

Featured Image

مركبات للجيش التركي في موقع عسكري حيث شوهدت بلدة جرابلس الحدودية السورية خلف خط الحدود التركية السورية. رويترز

واشنطن (أخبار الآن)

الولايات المتحدة قلصت عدد الدوريات المشتركة شمال سوريا مع قوات سوريا الديمقراطية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء، إن الولايات المتحدة قلصت عدد الدوريات المشتركة شمال سوريا مع قوات سوريا الديمقراطية، بعد ضربات تركية في المنطقة وقبل هجوم بري تخشاه من جانب أنقرة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون البريغادير جنرال باتريك رايدر للصحفيين، إنه بينما لم تتوقف العمليات ضد داعش الإرهابي تعين تقليص الدوريات لأن قوات سوريا الديمقراطية خفضت عدد الدوريات الخاصة بها.

وأضاف رايدر أن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن سيتحدث مع نظيره التركي قريبا

واشنطن تخفض دورياتها المشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية

وقال قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، الثلاثاء، إن غزوًا بريًا تركيًا يمكن أن يحدث في غضون أيام إذا لم تر تركيا معارضة شديدة للتوغل العسكري من دول مثل الولايات المتحدة وروسيا.

وأضاف عبدي في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، أنه "من الناحية العسكرية يتطلب الأمر أسبوعًا ذا لم يشهد الأتراك معارضة قوية من دول مثل الولايات المتحدة وروسيا".

وقال عبدي: "الفارق هذه المرة عن العمليات السابقة أنها كانت في الماضي مقتصرة على منطقة معينة". وأضاف أن القصف الأخير كان "عشوائيًا".

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، الثلاثاء، أن العملية العسكرية في شمال سوريا ضد "التنظيمات الإرهابية" قد تنطلق في أي وقت.

وأضاف المتحدث أنه "يمكن تنفيذ العملية العسكرية بعدة طرق، وأنقرة هي من سيحدد موعدها وطريقة تنفيذها".

وتابع أن "العمليات العسكرية في الشمال السوري من شأنها المحافظةَ على وحدة الأراضي السورية".

وفي وقت سابق، قال أردوغان إن الغزو كان يهدف إلى إنشاء "منطقة آمنة" بعمق 30 كيلومترًا (20 ميلًا) يتم إفراغها من المقاتلين المتحالفين مع حزب العمال الكردستاني (PKK)، وهو جماعة مسلحة تعتبرها تركيا والولايات المتحدة منظمة إرهابية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية