Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ الآن | بعد الاقتحام.. التعيينات عند "الحجية أم حسين" داخل البرلمان العراقي

01/08/2022 . 17:01

بغداد (أخبار الآن)

الحجية أم حسين توقع "القرارات" داخل البرلمان العراقي وتثير السخرية

وسط أخر التطورات في الشارع العراقي مع اعتصام الكتلة الصدرية في مجلس النواب ظهر مقطع فيديو تم تداوله بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر سيدة داخل البرلمان وهي توقع على ما شُبه بالقرارات في تصرف يحاكي دور المشرعين في مجلس النواب.

في المقطع تظهر "الحجية أم حسين" وهي تقوم بالتوقيع على أوراق يقدمونها لها بسرعة.

منظر "الحجية أم حسين" وهي تقود البرلمان من كرسيّها أمامها الأوراق التي تحمل التشريعات الجديدة، وهي ترتدي البوشية الزي التقليدي لنساء الوسط والجنوب العراقي، وجوارها شاب يرّوح عنها الحرّ بمروحة مصنوعة من خوص النخيل، وبين فينة وأخرى ترفع الحجيّة سماعة هاتف البرلمان لتردّ على العاجل من الأعمال اثار الجدل حيث انقسمت الأراء بين من رأى ان المقطع طريف ويدعوا للضحك وسط الأزمات السياسية التي يعاني منها العراق بينما انتقد أخرون الموقف بشدة خاصة المتظاهرين المعتصمين داخل البرلمان.

ردود الأفعال

ونشرت صفحة عراقية عبر فيسبوك الفيديو مرفقين التعليق:

"التثبيت عند ام حسين اسهل منه ماگو بعدما عجزنا عن مناشدة الحكومات المتعاقبة جميعها نطالب ام حسين بتثبيتنا على الملاك الدائم وزيادة الراتب فد مرة"

وكتبت نعمات:

"اويلي لو مقدمه اوراقي يم ام حسين احسن عينت الشباب كله"

بينما علق مهند على الفيديو منتقداً:

"الله يطيح حظكم والله فشلتونه كدام الدول كمنه نستحي نقول احنا عراقين الله يطيح حظكم يران تضحك عليكم روحو شوفو ايران شلون صايره بس شعب ماعنده احساس"

وكتب أحمد:

"صرنه مهزله كدام العالم كله ...لعد شلون تحرمنه الدول وسياده للعراق ماكو"

يذكر أن مناصرين للتيار الصدري كانوا اقتحموا مبنى البرلمان داخل المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد السبت معلنين اعتصاماً مفتوحاً داخله، وذلك احتجاجاً على ترشيح الإطار التنسيقي، الموالي لإيران، محمد شياع السوداني، لمنصب رئيس الوزراء.

ودخل مئات من المتظاهرين البرلمان وقاعته الرئيسية رافعين الأعلام العراقية وصور مقتدى الصدر.

يشار إلى أن هذه المرة الثانية خلال أيام يدخل مناصرو الصدر البرلمان بعد أن اقتحموا المبنى الأربعاء والتقطوا الصور.

وأنتم متابعينا.. ما هو رد فعلكم على فيديو الحجية أم حسين؟

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.