وتابع، برايس، الخميس، أن الولايات المتحدة لم توقف جهودها الدبلوماسية لتأمين الإفراج عن موظفيها اليمنيين في صنعاء، وطالب الحوثيين بالإفراج عن الموظفين الأمريكيين الحاليين والسابقين المعتقلين.

وعلقت السفارة الأمريكية في اليمن أنشطتها في عام 2015، لكن الموظفين اليمنيين ما زالوا يعملون لصالح الولايات المتحدة بصفة مؤقتة.

وقامت الميليشيات الحوثية، بإختطاف عدد من موظفي السفارة الأمريكية، الذين تعرضوا لسوء المعاملة على أيدي الحوثيين منذ احتجازهم في نوفمبر الماضي.