Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

العراق.. الحمى النزفية تواصل حصد الأرواح وسط تزايد ضخم في الإصابات

24/05/2022 . 11:29

Featured Image

صورة تعقيم الأغنام في العراق (رويترز)

دبي (غرفة الأخبار)

تصاعد خطير لحالات الإصابة بالحمى النزفية في العراق

  •  الحكومة المحلية اتخذت إجراءات مشددة لتلافي وقوع إصابات جديدة.
  • حالات الوفاة جراء الحمى النزفية قد بلغت 18 حالة.

كشفت وزارة الصحة العراقية عن تصاعد حالات الإصابة بمرض الحمى النزفية، ووصفت الوضع بأنه "خطير".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، في بيان إن "هنالك تصاعداً خطيراً بإصابات الحمى النزفية في العراق"، مشيراً إلى "ارتفاع أعداد الإصابات بالمرض إلى 96 حالة".

وأضاف البدر أن "حالات الوفاة جراء الحمى النزفية قد بلغت 18 حالة لغاية الآن في عموم محافظات العراق"، مشيرا إلى أنه "من المحتمل أن تكون هناك زيادة أخرى بأعداد الإصابات لوجود حالات مشتبه بها".

يأتي ذلك بعد أن اتخذت محافظات البلاد كافة، إجراءات وقائية وتدابير محكمة لمواجهة "الحمى النزفية"، ومحاولة منع ظهوره في عدد منها.

وقال حيدر حنتوش، بحسب شبكة رووداو الإعلامية، إنه تم تسجيل حالتين جديدتين بمرض الحمى النزفية في محافظة ذي قار، ليرتفع عدد المصابين بالمرض منذ بدء انتشاره إلى 42 حالة.

وتشهد محافظة ذي قار الانتشار الأكبر للحمى النزفية في العراق، حيث قررت الحكومة المحلية اتخاذ إجراءات مشددة لتلافي وقوع إصابات جديدة.

وأعلنت السلطات الصحية في العراق، في نوفمبر 2021، تسجيل أول وفاة بالحمى النزفية في البلاد.يذكر أن الحمى النزفية هو مرض فيروسي يصل معدل الوفيات للمصابين به إلى 40%، وفق منظمة الصحة العالمية.

وينتقل الفيروس إلى الإنسان عبر الدواجن والمواشي، كما ينتقل بين البشر من خلال الاتصال المباشر بدم المصاب أو إفرازاته أو سوائل جسمه.

والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض هم مربو الماشية والعاملون في مجال الجزارة، وفقاً لوزارة الصحة العراقية.

وأثارت الحمى النزفية الفيروسية قلقا دوليا، إذ تتسم بظهور مفاجئ، وتكون أعراضها ألما في العضلات والمفاصل، وارتفاع درجات الحرارة، ونزيفاً وصدمة جراء فقد الدم.

ولا لقاح لهذا المرض عند الإنسان أو الحيوان، أما أعراضه الأولية فهي الحمى وآلام العضلات وآلام البطن، لكن عند تطوره يؤدي إلى نزف من العين والأذن والأنف، وصولاً إلى فشل في أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى الوفاة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.