Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

غوتيريش مهنئًا لبنان: "أنتظر بفارغ الصبر تشكيل حكومة جامعة"

17/05/2022 . 06:45

Featured Image

أرشيفية.. الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارته الأخيرة إلى لبنان مصافحا الرئيس اللبناني ميشال عون

الولايات المتحدة (أ ف ب)

لبنان.. 41% نسبة المشاركة في الانتخابات النيابية داخليًا

  • غالباً ما يستغرق تشكيل حكومة جديدة في لبنان وقتاً طويلاً
  • جرت الانتخابات وسط انهيار اقتصادي في بيروت

هنّأ الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، اللبنانيين على الانتخابات النيابية التي أجروها الأحد، مشيراً إلى أنّه "ينتظر بفارغ الصبر أن تُشكَّل سريعاً حكومة جامعة" في بلدهم الغارق في أزمة اقتصادية خطيرة والذي غالباً ما يستغرق تشكيل حكومة جديدة فيه وقتاً طويلاً.

وقال غوتيريش في بيان إنّه "ينتظر بفارغ الصير أن تُشكّل سريعاً حكومة جامعة يمكنها إنجاز الاتفاق مع صندوق النقد الدولي وتسريع تنفيذ الإصلاحات اللازمة لوضع لبنان على طريق النهوض" الاقتصادي.

وأضاف البيان أنّ "الأمين العام يعوّل بنفس القدر على البرلمان الجديد لكي يقرّ على وجه السرعة كلّ التشريعات اللازمة لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد وتحسين الحوكمة".

كما ناشد غوتيريش "القادة السياسيين اللبنانيين العمل سوياً بما فيه المصلحة العلياً للبلاد وللشعب اللبناني".

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات النيابية التي جرت في البلاد، الأحد، أنّ حزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز في البلاد، تلقّى صفعة مع خسارة حلفائه عدداً من المقاعد في أول استحقاق يعقب سلسلة من الأزمات التي تعصف بالبلاد منذ عامين.

وجرت الانتخابات وسط انهيار اقتصادي صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ 1850. وبات أكثر من ثمانين في المئة من السكان تحت خط الفقر، وخسرت الليرة اللبنانية أكثر من تسعين في المئة من قيمتها أمام الدولار، ولامس معدّل البطالة نحو ثلاثين في المئة.

كما يعاني لبنان شحّاً في السيولة وقيوداً على السحوبات المالية من المصارف وانقطاعاً في التيار الكهربائي معظم ساعات اليوم.

وانتخب اللبنانيون نوابهم بعد نحو عامين على انفجار الرابع من آب/أغسطس 2020 الذي دمّر جزءاً كبيراً من بيروت وأودى بأكثر من مئتي شخص وتسبّب بإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح. ونتج الانفجار، وفق تقارير أمنية وإعلامية، عن الإهمال وتخزين كميات ضخمة من مواد خطرة، فُتحت تحقيقات حول مصدرها، من دون أي إجراءات وقاية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.