Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

خلافات مليشيات الحوثي تطيح بقيادات أمنية من الصف الأول

25/03/2022 . 23:43

Featured Image

عناصر من ميليشيا الحوثي في اليمن. (تويتر)

صنعاء (أخبار الآن)

خلافات داخل قيادات مليشيات الحوثي

كشفت وكالة خبر اليمنية عن مصادر امنية، عن احتدام الخلافات في صفوف قيادات مليشيات الحوثي، وطفت الى السطح عقب اتهامات بفساد ونهب الاموال العامة والخاصة لصالح بعض القيادات الحوثية المنتمية لمحافظة صعدة، وسط اتهامات متبادلة بين قيادات صنعاء وصعدة بافتعال أزمات في المشتقات النفطية والغاز المنزلي.

وحسب المصادر، ان الميليشيا وبعد تصاعد الخلافات بين قياداتها قامت بإقالة ونقل عدد من القيادات الامنية الى محافظات غير العاصمة وتقليص صلاحياتهم.

وأكدت المصادر أن مليشيات الحوثي قامت باقالة المدعو عزيز الجرادي (ابو طارق) والذي كان يشغل منصب مدير أمن العاصمة ونائب وزير الداخلية في حكومة المليشيات، وتم نقله الى محافظة صعدة، عقب خلافات نشبت بينه وبين المدعو عبدالكريم الخيواني وكيل جهاز الامن والمخابرات الحوثية.

وبحسب المصادر فقد تم تعيين المدعو ابو طارق مديراً لامن صعدة وتقليص كافة صلاحياته وايقاف المخصصات المالية التي كان يتحصلها عبر شقيقة من العاصمة صنعاء، من خلال الاتاوات التي كان يفرضها على التجار وحصته من المشتقات النفطية التي تباع في السوداء.

وفي ذات السياق قامت مليشيا الحوثي بفرض الاقامة الجبرية على المدعو مطلق المراني (ابو عماد)، والذي كان يشغل منصب وكيل جهاز الامن القومي الحوثي، قبل ان تقوم المليشيا بدمج جهازي الامن القومي والسياسي في جهاز استخباراتي جديد اطلقته عليه مسمى جهاز الامن والمخابرات.

واوضحت مصادر ، ان اقالة المدعو ابو عماد جاءت عقب خلافات حادة نشبت بينه وبين المدعو أحمد حامد الذي يشغل منصب مدير مكتب القيادي الحوثي مهدي المشاط رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي.

وأكدت المصادر ان عددا من مشرفي مليشيا الحوثي من الصف الثاني والثالث، والذين كانو يشغلون مناصب للتحشيد وتحصيل اموال الجبايات، تم اختطافهم واقتيادهم الى معقل الحركة الحوثية بصعدة، ولا يعرف مصيرهم حتى الآن.

وتعرضت قيادات حوثية اخرى للتصفية بعمليات اغتيالات نسبت لحوادث مرورية واخرى لم يتم الايضاح عن مكان الوفاة، حيث تشيع المليشيات قتلاها ومن قامت بتصفيتهم تحت مبرر قتلهم بالجبهات العسكرية.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.