Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

"تنسيق" بين الصدر وبارزاني لتشكيل حكومة أغلبية في العراق

18/02/2022 . 03:09

Featured Image

مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق/ GETTY IMAGES

بغداد (رويترز)

الصدر سيبحث مع بارزاني الخطوات اللازمة لتشكيل حكومة أغلبية في العراق

  • أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنه سيبحث مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني اتخاذ الخطوات اللازمة للوصول إلى تشكيل حكومة الأغلبية الوطنية
  • أوضح مكتب زعيم التيار الصدري في بيان اليوم الخميس، أن الجانبين اتفقا على ضرورة عقد اجتماع لقوى التحالف الثلاثي خلال الأيام المقبلة"
  • يستمر الصراع الأقوى في البلاد منذ أشهر بين الصدر المتحالف مع الحزب الديمقراطي الكردي، وبين الإطار التنسيقي الذي يضم تحالف الفتح (الممثل لقوات الحشد الشعبي

 

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنه سيبحث مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني اتخاذ الخطوات اللازمة وتنسيق المواقف للوصول إلى تشكيل حكومة الأغلبية الوطنية.

وأوضح مكتب زعيم التيار الصدري في بيان اليوم الخميس، أن الجانبين اتفقا على ضرورة عقد اجتماع لقوى التحالف الثلاثي (تضم التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف تقدم الذي يرأسه محمد الحلبوسي رئيس البرلمان) "خلال الأيام المقبلة".

يأتي هذا مع استمرار تعثر مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة في العراق، إذ تعيش البلاد منذ الانتخابات التشريعية التي تصدر نتائجها التيار الصدري بـ 73 مقعدا نيابيا، وسط أزمة سياسية، وتعثر اختيار رئيس للبلاد، وتجميد المفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة، بسبب الخلاف الدائر بين الصدر والإطار التنسيقي.

ويستمر الصراع الأقوى في البلاد منذ أشهر بين الصدر المتحالف مع الحزب الديمقراطي الكردي، والذي يؤكد حيازته غالبية نيابية كافية للمضي في تشكيل "حكومة أغلبية"، وبين الإطار التنسيقي الذي يضم تحالف الفتح (الممثل لقوات الحشد الشعبي المكوّن بغالبيته من فصائل مسلحة موالية لإيران)، والحاصل على 17 مقعدا في الانتخابات.

فضلاً عن تحالف "دولة القانون" برئاسة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي (33 مقعدا) وأحزاب شيعية أخرى، إذ يتمسك الإطار بزعمه أنه صاحب الكتلة الأكبر التي يعود لها عرفاً تشكيل الحكومة.

ويلقي هذا الخلاف بظله على المشهد السياسي، مجمداً أي تطورات في ملفي انتخاب الرئيس أوتشكيل الحكومة في بلاد اعتادت أن يتم حسم تلك الاستحقاقات عن طريق التوافق والمحاصصة بين القوى السياسية الفاعلة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.