Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

قيادي سابق في هيئة تحرير الشام يشن هجوما حادا على الجولاني ويدعو لعزله

14/04/2021 . 21:56

Featured Image

زعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني.

أخبار الآن | سوريا متابعات

قيادي سابق في هيئة تحرير الشام يتهم الجولاني بالفساد وبإفشال الثورة السورية

دعا قيادي سابق في هيئة تحرير الشام إلى عزل زعيمها أبو محمد الجولاني، متهماً إياه بالفساد وبإفشال الثورة السورية.

وقال أبو العبد أشدة، الذي قاد قوات هيئة تحرير الشام في حلب، في فيديو نشره على قناته على تطبيق المراسلة "تليغرام" إن الجولاني قام بقيادة هيئة تحرير الشام بهدف إثراء نفسه ورفاقه.

كما حذر أشدة من أن زعيم هيئة تحرير الشام كان يخطط لإفشال الثورة السورية من الداخل لتمكين تسوية سلمية من شأنها أن تشهد عودة النظام السوري للسيطرة على الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون في الشمال.

وتتواصل فضائح الجولاني مع تزايد حدة الخلافات في صفوف هيئة تحرير الشام في سوريا، "النصرة" سابقاً، وأخرها اتهام أشداء الجولاني بالمتاجرة بدماء عناصر الهيئة، وكذلك إفشال الكثير من الأعمال العسكرية التي كانت خططها جاهزة وموضوعة للاستيلاء على كامل مدينة حلب، متغافلا عن دوره كقيادي سابق في الهيئة.

وأيضا من ضمن الاتهامات التي وجهها أشدة للجولاني، أن عمليات التعذيب في السجون أصبحت روتينا يوميا، وكذلك التجاوزات بحق النساء في هذه السجون.

 

قيادي سابق في هيئة تحرير الشام يشن هجوما حادا على الجولاني ويدعو لعزله

الجولاني مصاب "بجنون العظمة"

وأضاف أشداء أن الجولاني أصيب بـ"جنون العظمة"، وذلك بعد أن قام باعتقال أفراد من الهيئة.

ومن ضمن الاتهامات التي وججها القيادي السابق في هئية تحرير الشام إلى زعيمها أنه قام بإعطاء الأوامر لتنفيذ أكثر من ألف حكم إعدام في مناطق الشمال دون محاكمات أو قضاء ولا شهادات وفاة.

وأردف أشدة أن الجولاني قال له إنه أضاع في مرة واحدة مبلغ مليار ونصف المليار دولار، في السنوات الثلاث التي وضع فيها يده على آبار البترول في سوريا.

ويرتبط أبو العبد أشدء واسمه عبد المعين كحال، وهو من حي السكري في مدينة حلب، بعلاقة قوية مع "أبو اليقظان المصري وأبو شعيب المصري"، وهما من القيادات البارزة في هيئة تحرير الشام.

 

قيادي سابق في هيئة تحرير الشام يشن هجوما حادا على الجولاني ويدعو لعزله

هيئة تحرير الشام تستهدف معارضي الجولاني عبر حملة اعتقالات جديدة

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.