الكاظمي: أرض العراق لن تكون ساحة لتصفية الحسابات

image

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي يترأس اجتماع لمجلس الوزراء خلال جلسة اعتيادية. المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

أخبار الآن | بغداد - العراق وكالات - 24/02/2021 . 05:04

هجوم المنظقة الخضراء.. الكاظمي يؤكد أن الأجهزة الأمنية ستصل إلى الجناة وسيتم عرضهم أمام الرأي العام

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، إن الصواريخ العبثية محاولة لإعاقة تقدم الحكومة وإحراجها، وذلك في رد على الصواريخ التي اطلقت أمس تجاه المنطقة الخضراء في بغداد.

وأكد الكاظمي في اجتماع لمجلس الوزراء خلال جلسة اعتيادية، أن الأجهزة الأمنية ستصل إلى الجناة وسيتم عرضهم أمام الرأي العام.

وقال المكتب الإعلامي في بيان: “إن أرض العراق لن تكون ساحة لتصفية الحسابات”.

كما شدد على أن العمليات الاستباقية ضد الإرهاب مستمرة وفي تصاعد للقضاء على ما تبقى من بؤره.

وتعرضت المنطقة الخضراء في بغداد، الاثنين، لهجوم بصواريخ خلف أضرارا مادية.

وذكرت أجهزة الأمن العراقية في بيان أن صاروخين على الأقل سقطا داخل المنطقة الخضراء حيث تقع مقار السفارات الأجنبية ومنها الأمريكية.

فيما قال مصدر أمني داخل المنطقة الخضراء لوكالة فرانس برس، إن نظام الدفاع المضاد للصواريخ في السفارة الأمريكية لم يطلق النار لاعتراض الصواريخ لأنها لم تكن موجهة لتسقط داخل المجمع الدبلوماسي.

كما أوضح أن صاروخًا واحدًا على الأقل أصاب مقر جهاز الأمن الوطني العراقي القريب من مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية، ما ألحق الضرر بعدة سيارات متوقفة في المكان.

وكانت واشنطن حذرت، الاثنين، بأنها ستحمّل إيران “مسؤولية” الهجمات في العراق.

ويأتي الهجوم بعد أسبوع من استهداف أكثر من 12 صاروخًا مجمعًا عسكريًا في مطار أربيل بشمال العراق تتمركز فيه قوات أجنبية من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويساعد العراق في محاربة تنظيم داعش منذ 2014.

وقتل حينها شخصان أحدهما مقاول أجنبي يعمل في المطار توفي على الفور ومدني توفي متأثرا بجروحه الاثنين.

وأطلقت زخة أخرى من الصواريخ السبت على قاعدة البلد الجوية شمال بغداد حيث يحتفظ العراق بمعظم طائرات إف-16 التي اشتراها من الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

وأصيب وفق مصادر أمنية شخص واحد على الأقل هو مقاول محلي لشركة ساليبورت الأمريكية التي تؤمن صيانة الطائرات.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.