أخبار الآن | بيروت – لبنان (وكالات)

أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، بيروت مدينة منكوبة ورفع توصية إلى مجلس الوزراء الذي ينعقد غدا لإعلان حالة الطوارئ، وشكل لجنة تحقيق لترفع تقريرها خلال 5 أيام.

وقال الرئيس ميشال عون، في مستهل جلسة المجلس التي دعا لانعقادها بشكل طارئ ليلا بعد انفجار بيروت: ” كارثة كبرى حلت بلبنان والهدف من هذا الاجتماع اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية ومساعدة المواطنين ومعالجة الجرحى والمحافظة على الممتلكات”.

وشدد عون على “ضرورة التحقيق فيما حدث وتحديد المسؤوليات سيّما وأنّ تقارير أمنية كانت قد أشارت إلى وجود مواد قابلة للاشتعال والانفجار في العنبر المذكور”.

من جهة أخرى أعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب أن 2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم، كانت موجودة في مستودع في مرفأ بيروت، تسببت بالانفجار الضخم الذي أسفر عن سقوط أكثر من 73 قتيلاً، و3700 جريح على الأقل.

وكان انفجار هائل، وقع في مستودع بالعنبر رقم 12 قرب صوامع القمح في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وسُمع دويه في بيروت، أدى إلى سقوط عشارت القتلى وآلاف الجرحى وتدمير الكثير من المباني.

ودعا وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، إلى ضرورة انتظار التحقيقات لتحديد سبب الانفجار.

كما دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ، الثلاثاء، المجلس الأعلى للدفاع لعقد اجتماع طارئ، في قصر بعبدا.

ووجه الجيش اللبناني بمعالجة تداعيات انفجار بيروت وتسيير دوريات في الأحياء المنكوبة لضبط الأمن.

كما أمر الرئيس اللبناني بتأمين الإيواء للعائلات المتضررة من انفجار بيروت.

تابع عون في بيان رئاسي أن :” تفاصيل الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت كبيرة، مطالبا بتقديم الإسعافات إلى الجرحى والمصابين على نفقة وزارة الصحة، وتأمين الإيواء للعائلات التي تشردت نتيجة الأضرار الهائلة التي لحقت بالممتلكات”.

 

مراسل أخبار الآن: انفجار مرفأ بيروت دمر واحرق 90% تقريباً من ما موجود في المرفاً