Akhbar Alaan
مباشر

عبر الأقمار الصناعية.. صور غير مسبوقة لـ"سد النهضة" الإثيوبي تطرح عدة تساؤلات

أخبار الآن | أديس أبابا - أثيوبيا (رويترز)

نشرت وكالة رويترز للأنباء اليوم الثلاثاء، صورا غير مسبوقة عبر الأقمار الصناعية تظهر سد النهضة الإثيوبي ونهر النيل الأزرق في إثيوبيا.

الصور التي التقطها  القمر الاصطناعي "سنتينل -1" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية كشفت ارتفاع منسوب المياه في البحيرة الواقعة خلف سد إثيوبيا الكهرومائي المثير للجدل، لكن محللا يقول إنه من المحتمل أن يكون ذلك بسبب الأمطار الموسمية وليس الإجراءات الحكومية.

A handout satellite image shows a closeup view of the Grand Ethiopian Renaissance Dam (GERD) and the Blue Nile River in Ethiopia June 26, 2020. Satellite image ©2020 Maxar Technologies via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. MANDATORY CREDIT. NO RESALES. NO ARCHIVES. MUST NOT OBSCURE WATERMARK
الصورة تظهر ارتفاع منسوب المياه في البحيرة الواقعة خلف سد إثيوبيا الكهرومائي

 

وتأتي الصور فيما تقول  إثيوبيا ومصر والسودان إن المحادثات الأخيرة حول المشروع المثير للجدل انتهت، يوم الاثنين، دون اتفاق.

محلل: ارتفاع منسوب المياه قد يكون نتيجة طبيعية لموسم الأمطار

وذكرت إثيوبيا إنها ستبدأ في ملء بحيرة سد النهضة  الإثيوبي الكبير الذي تبلغ قيمته 4.6 مليار دولار، هذا الشهر، حتى من دون اتفا، بحسب الأسوشيتد برس.

ويرى ويليام دافيسون، وهو محلل في مجموعة الأزمات الدولية، أن البحيرة المتضخمة، التي صورها القمر الاصطناعي "سنتينل -1" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، من المرجح أن تكون "زيادة طبيعية للمياه خلف السد" خلال موسم الأمطار الحالي.

 

A handout satellite image shows a view of the Grand Ethiopian Renaissance Dam (GERD) and the Blue Nile River in Ethiopia July 12, 2020. Satellite image ©2020 Maxar Technologies via REUTERS
سد النهضة يبقى محل خلاف بين مصر وأثيوبيا

 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن دافيسون قوله إن إثيوبيا حددت منتصف يوليو، عندما يغمر موسم الأمطار النيل الأزرق، لبدء حجز المياه، ولم يعلق المسؤولون الإثيوبيون اليوم الثلاثاء على الصور.

A handout satellite image shows a closeup view of the Grand Ethiopian Renaissance Dam (GERD) and the Blue Nile River in Ethiopia July 12, 2020.
الصور التي نشرت اليوم لسد النهضة الاثيوبي اتسمت بدقة عالية ووصفت بغير المسبوقة

وتقول إثيوبيا إن السد الضخم يوفر فرصة هائلة لانتشال الملايين من مواطنيها البالغ عددهم حوالي 110 مليون نسمة من براثن الفقر ولتصبح مصدرا رئيسيا للطاقة.

أما مصر دول المصب، التي تعتمد على النيل في الزراعة وتوفير المياه العذبة لسكانها البالغ عددهم 100 مليون نسمة، فتؤكد أن السد يشكل تهديدًا وجوديًا.

(مصدر الصور: رويترز)

اقرأ أيضا:

رفع التقرير النهائي عن مفاوضات سد النهضة لجنوب أفريقيا تمهيدا لعقد قمة مصغرة

شاركنا رأيك ...

أحدث التغریدات

آخر الأخبار

×

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.

اشترك باستخدام فيسبوك