ارتفاع إصابات كورونا إلى 596 في تونس

image

REUTERS/Zoubeir Souissi

أخبار الآن| تونس – تونس (متابعات)
حذرت وزارة الصحة التونسية، الإثنين، من خطورة تطور الوضع الوبائي في البلاد، الذي يشير إلى انتشار المرض خلال الأسابيع المقبلة، نظرًا لعدم التزام المواطنين التونسيين للإجراءات الوقائية التي وضعتها السلطات، حسب بيان الوزارة الصادر، الإثنين.

وشددت السلطات الصحية في تونس، على ضرورة الالتزام الكامل بالحجر الصحي الذي فرضه رئيس الدولة نهاية شهر مارس، مؤكدة وجود تجاوزات في عديد من المحافظات.

وكانت رئيسة المرصد التونسي للأمراض المستجدة، نيصاف بن علية، حذرت في تصريحات صحفية من ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا خلال هذا الأسبوع، مؤكدة أن الأسبوع المقبل سيكون حاسما للشعب التونسي ولعملية انتشار العدوى.

وأوضحت بأن المستشفيات التونسية بدأت في استعمال عقار “الكلوروكين” لمعالجة بعض المرضى أصحاب الحالات الخطيرة، معتبرة بأن الحل الوحيد لتجاوز هذا الوباء هو الالتزام بالحظر الصحي الشامل.

وعبر العديد من الكوادر الطبية في تونس عن مخاوفهم من سرعة انتشار الوباء أمام الصعوبات التي تعاني منها البنية الصحية في تونس، حيث تملك المستشفيات التونسية قرابة 200 سرير إنعاش فقط، حسب وزارة الصحة التونسية.

وأعلنت تونس أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد بلغ 22 حالة وفاة، أي بزيادة 3 وفيات خلال 48 ساعة.

وأكدت تسجيل 22 حالة إصابة جديدة من مجموع 580 تحليلا مخبريا ليصبح العدد الإجمالي للمصابين بهذا الفيروس، 596 حالة مؤكدة موزعة على 22 محافظة من أصل 24.

وتتركز أعداد المصابين بفيروس كورونا في العاصمة تونس بـ139 إصابة، حيث صنفت الوزارة بعض ضواحي العاصمة كبؤر لانتشار الوباء أفقيًا (ضاحية البحيرة والمرسى).

وسجلت تونس حتى، الإثنين، شفاء حالة وحيدة مؤكدة من فيروس “كورونا”، وهي لشخص عائد من إيطاليا إلى تونس يوم 27 فبراير/شباط الماضي.

كما تعيش البلاد منذ قرابة 3 أسابيع تحت الحجر الصحي الشامل مع فرض حظر التجوال في كامل الجمهورية التونسية من الساعة 6 مساء إلى الساعة 6 صباحا بتوقيت تونس.

مصدر الصورة: (رويترز)

للمزيد: المغرب يفرض إلزامية وضع الكمامات للوقاية من كورونا

شاركنا رأيك ...