عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

بعد إطلاق معركة الحسم.. دواعش يقعون بقبضة سوريا الديمقراطية

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة - (غرفة الأخبار)

يعيش تنظيم داعش آخر أيامه في سوريا، تزامناً مع إطلاق قوات سوريا الديمقراطية معركة تهدف إلى اجتثاث التنظيم من آخر معاقله في شمالي شرق البلاد وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أكدت أن نهاية التنظيم في سوريا والعراق باتت قاب قوسين أو أدنى..

تواصل قوات سوريا الديمقراطية، معاركها ضد تنظيم داعش في آخر معاقله شرقي البلاد. وكانت قوات سوريا الديموقراطية، أعلنت أمس السبت، بدء "المعركة الحاسمة" لإنهاء وجود مسلحي التنظيم في آخر معاقلهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان على لسان مديره رامي عبدالرحمن، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين، صباح الأحد، في وقت كان التحالف الدولي يشن قصفا جويا ومدفعيا على مواقع داعش.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من التقدم داخل الجيب الأخير للتنظيم، وباتت تحاصره ضمن 4 كيلومترات مربعة قرب الحدود العراقية. ونقلت تقارير إعلامية عن المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، قوله، إن نحو 600 مسلح غالبيتهم من الأجانب محاصرين في تلك المنطقة.

وقدر المرصد السوري عدد النازحين جراء المعارك الدائرة بنحو 37 ألف شخص، غالبيتهم نساء وأطفال من عائلات مسلحي داعش. في غضون ذلك، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، من اعتقال عدد من أفراد التنظيم خلال محاولتهم الهروب مع المدنيين من آخر معقل لهم شمال شرقي سوريا.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان شريطا مصورا، يرصد اعتقال قوات سوريا الديمقراطية لأفراد من تنظيم داعش وهم يرتدون ملابس مدنية، بعد أن اندسوا بين المدنيين في محاولة للهروب.

وانحصر وجود مسلحي تنظيم داعش، الذين كانوا يسيطرون على أجزاء واسعة في سوريا والعراق، في كيلومتر مربع شرقي سوريا، بحسب مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية.

اقرا المزيد: 

القوات الأمريكية تنسحب كاملة من سوريا نهاية أبريل

 



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...