عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

بعد هجوم العند.. ما مصير مشاورات السلام اليمنية؟

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (عبدالكريم جلمود)

قالت مصادر ميدانية إن ميليشيات الحوثي استهدفت، بطائرة من دون طيار، صباح اليوم، عرضا عسكريا للجيش اليمني في قاعدة بمحافظة لحج، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

في خطوة تدل على استمرار مليشيات الحوثي لضرب كل معاهدات السلام لإنهاء الحرب في اليمن، استهدفت ميليشات الحوثي بطائرة من دون طيار، صباح الخميس، عرضا عسكريا للجيش اليمني في قاعدة بمحافظة لحج، مما أسفر عن سقوط قتلى في صفوف الجيش وإصابة قادة عسكريين كبار.

المصادر أفادت أن الطائرة استهدفت عرضا عسكريا كان يقام في قاعدة المعسكر التدريبي بالعند في محافظة لحج بحضور عدد كبير من القيادات العسكرية والمحلية.

وأضافت المصادر أن الطائرة كانت تسير على ارتفاع منخفض، وهو ما حال على ما يبدو من إمكانية رصدها من مضادات الطائرات التي تنتشر فوق الجبال التي تحيط بالقاعدة العسكرية.

الأنباء تضاربت بشأن عدد الضحايا والجرحى، إذ أفادت مصادر عسكرية أن الطائرة المسيرة انفجرت بعيداً عن المنصة الرئيسية، وأوضحت المصادر أن الانفجار لم يؤد الى سقوط قتلى بين افراد القادة العسكريين الذين تواجدوا على المنصة التي حاولت الطائرة الوصول إليها وفشلت.

الميليشيات الحوثية أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة العند، التي تعد أكبر قاعدة عسكرية في البلاد، وكان الحوثيون قد سيطروا عليها عام 2015، واستعادتها القوات الشرعية في العام ذاته.

الحكومة اليمنية أكدت على لسان وزير الإعلام، معمر الإرياني، أن الاعتداء يثبت عدم استعداد الحوثيين للسلام، قبل أن يدعو المجتمع الدولي إلى الوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية وإجبار الميليشيات على التخلي عن أسلحتها والانسحاب من المدن التي يسيطرون عليها.

الهجوم الحوثي الذي يحمل بصمات إيران، التي طالما أمدت الميليشيات بالأسلحة والصواريخ وطائرات دون طيار، جاء وسط استمرار انتهاكات الحوثيين للهدنة في محافظة الحديدة ورفضهم تطبيق البند الأبرز في اتفاق السويد، القاضي بانسحابهم من مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي على الساحل الغربي للبلاد.

 

من القاهرة عبر الأقمار الصناعية  الصحافي والمحلل السياسي محمد المخلافي

 

اقرا ايضا: قتلى وجرحى في هجوم حوثي على قاعدة عسكرية في اليمن



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...